قصص أطفال

قصة الكتكوت المتكبر اجمل قصة للأطفال قبل النوم

ما اجمل القصص وخاصة قصص الاطفال ، فالاطفال دائما ما يقضون اوقات فراغهم في اللعب و التعلم ايضا واذا اردنا الجمع بين التعلم و اللعب و التسلية فستكون قراءة القصص هو الخيار المناسب للطفل ، فمن خلال قراءة القصص يتسلى الطفل ليس هذا فقط بل انه يتعلم الكثير من الدروس و العبر المفيدة في هذه الحياة ، واليوم نقدم لكم واحدة من اجمل القصص التي نتعلم منها ان الغرور و التكبر من الصفات السيئة التي لا يجب ابدا ان نتسم بها ، وقصتنا اليوم بعنوان الكتكوت المتكبر ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

قصة الكتكوت المتكبر

 

تدور احداث هذه القصة حول كتكوت صغير يعيش مع امه و اخوته في منزل جميل ، على عكس اخوته كان الكتكوت الصغير يحب اللعب كثيرا خارج المنزل ولكن امه كانت تمنعه خوفا عليه من ان يقابله احد الحيوانات المفترسة فيلتهمه او ان يتقاتل مع حيوان اكبر منه حجما فيؤذيه ، وعلى الرغم من التحذيرات الكثيرة التي كانت توجهها له امه كان الكتكوت مصرا على الخروج و اللعب خارج المنزل.

 

اقرأ ايضا : قصص اطفال مكتوبة قصيرة مضحكة ومسلية نتعلم منها الدروس والعبر

 

بينما كانت الام مشغولة في اعداد الطعام بالمنزل تسلل الكتكوت الى الخارج وقال لنفسه : انا فعلا حجمي صغير و ضعيف وربما لا املك القوة الكافية لمواجهة الحيوانات الاخرى ولكني سأثبت لامي اني شجاع جدا و جريء ايضا ، خرج الكتكوت يسير في الغابة بمفرده فقابل اوزة كبيرة ، وقف الكتكوت الصغير امام طريق الاوزة ، قالت الاوزة : ابتعد عن طريقي ايها الصغير ، رد عليها الكتكوت و قال : انا لا اخافك.

بعدها تركته الاوزة و سارت في طريقها ، حينها ظن الكتكوت الصغير ان هذه الاوزة خافت من شجاعته وقرر ان يقوم بنفس الفعلة مع اول حيوان يقابله الكتكوت ، اخذ الكتكوت يسير حتى وجد امامه كلبا كبيرا ، وقف الكتكوت في طريق الكلب ونظر الى عينيه ، قال الكلب : ابتعد عن الطريق ايها الكتكوت ، قال الكتكوت : صحيح انك اكبر من الاوزة ولكني لا اخاف منك ايها الكلب ، بعدها تركه الكلب و سار في طريقه.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال العربية قصة الماعز الثلاثة

 

حينها اصبح الكتكوت مغرورا وكأن شجاعته حولته من كتكوت صغير ضعبف الى مخلوق شجاع و جريء ، بعدها قرر الكتكوت الصغير ان يكمل السير فوجد امامه جمل كبير ، قال الكتكوت للجمل : صحيح انك اكبر من الاوزة و الكلب ولكني كما ترى الا اخاف منك ، رد عليه الجمل : ابتعد عن طريقي ايها الصغير ، بعدها ترك الجمل الكتكوت الصغير و سار في طريقه.

 

قصص
قصة الكتكوت المتكبر

 

لم يقف الكتكوت عند هذا الحد بل اخذ يسير في الطريق مبتعدا اكثر عن المنزل واثقا في نفسه بان جميع الحيوانات في الغابة سوف يحترمونه و يخافون منه لانه شجاع جدا ، وجد الكتكوت الصغير نفسه امام خلية نحل كبيرة جدا ، اقترب الكتكوت من خلية النحل واخذ يحركها بكل قوة ، فقد كان يظن انه قابل الحيوانات الكبيرة اما النحل فهم محلوقات صغيرة الحجم ولن يضروه ابدا.

خرجت نحلة صغيرة من الخلية وقامت بلدغ الكتكوت في رأسه ، شعر الكتكوت بألم كبير وبدأ في الركض نحو المنزل مبتعدا عن هذه النحلة الصغيرة ، كان الكتكوت يصرخ لان النحلة كانت تلاحقه ومر الكتكوت على الجمل و الكلب و الاوزة واخذوا يسخرون منه وهو يركض من هذه النحلة الصغيرة بعد ان ابتعد الكتكوت عن الخلية كثيرا عادت النحلة وتركت الكتكوت وهو ممسك برأسه الذي تورم من شدة الالم.

 

و للمزيد يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة نتعلم منها دروسا مفيدة في الحياة

 

وصل الكتكوت الصغير الى المنزل ودخل الى غرفته وبدأ يصرخ من شدة الالم ، دخلت عليه امه وقالت ماذا بك يا صغيري ؟ ، اخبر الكتكوت الصغير امه بكل ما جرى ، بعدها اعتذر الكتكوت الصغير عما بدر منه وانه تسلل الى خارج المنزل بدون علمها و وعدها بان لا يكرر ما قام به مرة اخرى ، اخبرها الكتكوت الصغير ايضا بانه تعلم ان التكبر و الغرور ليس شجاعة او جرئة ابدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى