التخطي إلى المحتوى

قصة القط والحفرة قصة جديدة مسلية للأطفال من عمر 3 سنوات حتي 10 سنوات قبل النوم، احداث القصة جميلة وطريفة استمتعوا معنا بقراءتها في هذا المقال عبر موقع قصص واقعية، ننقلها لكم بقلم : سمر ابراهيم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

قصة القط والحفرة

كان القط بلبل واقفاً مع مجموعة من اصدقائه القطط وامامهم طريق طويل، نظر القط بلبل إليه وقال : الطريق ملئ بالحفر، استطيع ان اتخطاها جميعاً حتي اصل الي نهايته، نظرت القطط بعضها الي البعض ثم ضحكت ولكن القطط مشمش اقترب منه وقال له بعطف : الطريق به حفرة واحدة يا بلبل، انظر جيداً فالحفرة الوحيدة بنهاية الطريق .

لكن بلبل لم يسمعه وواصل كلامه قائلاً للقطط : انظروا، وجري بلبل وقفز الي الامام قفزة ثم نظر خلفه الي القطط سعيداً فقد تخطي الحفرة الاولي التي لا يراها غيره، فضحكت القطط وظن بلبل انها فرحه به وبقدراته، فقفز قفزة ثانية ونظر الي القطط فضحكت القطط وظلت تتهامس عليه .

وظل بلبل يقفز حتي وصل الي نهاية الطريق وقفز القفزة الاخيرة واعتدل في لسته ونظر خلفه بسعادة فقد وصل الي نهاية الطريق، اندهشت القطط وظلت تتبادل النظرات ثم انفجرت ضاحكة فقد وقع بلبل داخل الحفرة الوحيدة التي لا يراها، ولدهشة القطط وتعجبهم مما فعله بلبل ظلوا يتنادرون بقصته مع الحفرة ولكنهم وضعوا اكثر من نهاية للقصة، فبعضهم حكي : ولم يدرك القط بلبل انه وقع في الحفرة وظل سعيداً بتخطيه كل حفر الطريق التي لا يراها غيره، ظل يحرك يديه وقدميه فاتسعت الحفرة قليلاً وبدأ بلبل يغوص في جلسته داخل الحفرة فأدرك انه وقع في الحفرة ووثت الي اعلي خارجاً منها ولم يعد لأصدقاءه مرة اخري وسار وحيداً .

وقال آخرون : ان القط مشمش الذي حذره في البداية ذهب إليه، وقال له : إنك جالس في الحفرة يا بلبل، فضحك بلبل ولم يصدقه، فمد القط مشمش يديه داخل الحفرة ونبش بها فتصاعد الغبار ولم يرد بلبل الا عندما لامس وجهه فصمت شارداً وادرك انه في قلب الحفرة ومد القط يده الي بلبل وساعده علي الخروج .. صار القط بلبل والقط مشمش صديقين حميمين لا يترك احدهما الآخر، وفي احد الايام كان القطان يتمشيان معاً واذا بالقط بلبل يتوقف فجاة ويقول لمشمش انظر هناك حفرة ي نهاية الطريق، حفرة عميقة استطيع ان اتخطاها .

ضحك مشمش وقال له : مرة خري يا بلبل ؟ وذكره مشمش بيوم الحفرة، نظر بلبل الي صديقه في دهشة وقال : كان ذلك في الماضي، صدقني انها حفرة حقيقية هذه المرة، نظر مشمش نظرة سريعة بغير اهتمام الي الطريق فلم يري يالحفرة فحاول ان يغير مجري الحديث ويتحدث في موضوع آخر فقاطعه بلبل قائلاً : صدقني هناك حفرةفي نهاية الطريق، قال مشمش : لماذا تقول هذا يا بلبل ؟ ليس هناك حفرة، مد بلبل يده الي صديقه مشمش وقال له : تعالي معي لنهاية الطريق لتتأكد من كلامي .

رفض مشمش في البداية خوفاً علي بلبل لانه يحبه ولا يريد ان يوقعه في الحرج، ولكن مع اصرار بلبل سار معه مشمش صامتاً وحين وصلا الي نهاية الطريق لم يكلف مشمش نفسه جهد النظر امامه وقال لبلبل : اين الحفرة ؟ هز بلبل يد صديقه وبرفق وقال له : ها هي .. ثم قفز قفزة قوية اثارت التراب حولهما فانتبه مشمش الي ان هناك حفرة حقيقية بالفعل وقد اجتازها بلبل ببراعة، فابتسم مشمش وقفز فوق الحفرة ووقف بجانبه قائلاً : لا تغضب يا بلبل، فانا الذي لم أر الحفرة هذه المرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *