قصص جن

قصة القرية الملعونة الجزء الثامن والاخير

في الجزء السابق رأينا ردة فعل طارق تجاه ياسر بعدما حدث ما حدث في الحظيرة الملعونة حظيرة الراعي السالم ، فطارق الآن يعرف كل شيء و يعرف كيف بدأت قصة الراعي سالم مع ملك الجن جبروت ويعرف ايضا ما تطلبه منه تلك الجنية ذات الرداء الاسود و هو التضحية بصديقه ياسر ، في الواقع طارق في ورطة كبيرة فاما ان يظحي بصديقه ياسر لملك الجن جبروت وبذلك سوف يخسر كلا من دينه و صديقه وبين الا يفعل ذلك وفي هذه الحالة ستقتله الجنية وبعد ذلك ستقوم بقتل صديقه ياسر بعده ، كل هذا سبب بعض الهلاوس و التهيئات التي جعلت طارق يمسك برقبة ياسر بعدما رأى امامه شبح على هيئة صديقهم هيثم ، و في هذا الجزء سنرى ماذا سيفعل ياسر لانقاذ صديقه من هذه الورطة ، فتابعوا معنا.

 

 

قصة ام الورود القرية الملعونة الجزء الثامن و الاخير

 

تمنى ياسر ان يكون سبب حزن و الم طارق هو موت الاصدقاء فقط وليس اي شيء آخر حدث له في تلك الحظيرة ، فطارق كان يبدو وكأنه يخفي شيئا حدث له في الحظيرة ولا يريد اخبار ياسر به ، هذا الامر دفع ياسر الى  الخوف على صديقه طارق خاصة ان طارق فجأة اصبح كتوما لا يريد التحدث كعادته ، اثناء قيادة ياسر لاحظ ان صديقه طارق ينطق بكلمات وهو نائم حيث كان طارق يقول : لا لا يا ياسر .. لا لا ، كان طارق يتصبب عرقا وهنا ادرك ياسر ان طارق يرى في منامه كابوس مزعج ، حاول ياسر ايقاظ طارق واخذ ينادي عليه قائلا : يا طارق يا طارق افق هيا ، استيقظ طارق من نومه وكان الرعب واضحا على وجهه و العرق يملئ جبينه.

 

اقرأ ايضا : قصص جن ام الورود القرية الملعونة الجزء الاول

 

الغريب في الامر ان طارق عندما استيقظ من ذلك الكابوس قام بالهجوم على ياسر ولولا ان الطريق كان خالي من السيارات لاصطدمت السيارة ومات الاثنين ، قال ياسر : ماذا بك يا طارق هل انت بخير انك تتصبب عرقا هل رأيت كابوس ؟ ، وجّه طارق نظراته الى الاسفل ولم ينطق بكلمة ، قال ياسر : لا تقلق يا صيدقي انه فقط مجرد كابوس رأيته بكل تأكيد فانا معك طوال الطريق ولم يحدث لك اي شيء ، كان طارق في حالة لا يحسد عليها ابدا ولم يكن يدري ماذا يفعل ، كان هذا اليوم يوم مرعب جدا عاشه طارق و ياسر ، وصل كلا من الصديقين الى منازلهما وابلغا الشرطة بكل ما حدث مع حسن وارسلا الصورة التي كانت مع طارق للشرطة لتباشر عملها.

 

قضى ليله ياسر يفكر كثيرا في ما حدث في قرية ام الورود والذي استحوذ اكثر على تفكير ياسر هو سؤال لم يغادر ذهن ياسر ابدا وهو يا ترى ماذا حدث مع طارق في تلك الحظيرة جعله على هذا الحال ؟ ، في صباح اليوم التالي تفاجئ ياسر باتصال من شقيق طارق يسأله فيه عن طارق ، قال ياسر : لا لم ارى طارق منذ البارحة لقد تركته امام باب المنزل في المساء وعدت الى منزلي ، شعر حينها ياسر بان هناك شيء ليس جيد يحدث مع طارق ، وبعد انتظار طويل تم التأكد من ان طارق فعلا مفقود ولا اثر له في اي مكان ، فقد ياسر الامل في العثور على صديقه طارق كما ان قضية حسن اُغلقت بدون تحديد هوية القاتل فلا يوجد دليل يدين اي احد وكأن حسن هو الذي قام بشنق نفسه.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص جن واقعية قصيرة بعنوان الساحر التائب الذي قتل الجن أولاده وزوجته ! الجزء الأول

 

اما بالنسبة لهيثم فقد رفض والده استلام جثته لان هيثم في الحقيقة تم العثور عليه امام باب مسجد و الرجل الذي رباه ليس والده بالدم وانما هو فقط رجل قام بتربيته لانه عقيم ولا ينجب ابناء ، كل هذه الاحداث شعر ياسر وكأنها حدثت في يوم واحد فقط ، ففجأة شعر ياسر وكأنه وحيد في هذه الحياة بدون اصدقاء ، وبعد مرور 3 اعوام من هذه الاحداث حدث شيء عجيب لياسر ، فجأة سمع ياسر صوت جرس الباب يدق ، اتجه ياسر الى الباب ليفتح فوجد امامه شخص ملثم و يرتدي معطفا اسودا ، قال ياسر : اهلا بك كيف اخدمك ؟ ، قال هذا الشخص : الا تعرفني يا ياسر ؟ ، نعم كان هذا الصوت مألوفا بالنسبة لياسر ، قال ياسر : هل يعقل ان تكون انت هيثم ؟ ، قال ذلك الشخص : نعم انا هيثم ، رد عليه ياسر : هيا ادخل بسرعة اذن.

 

جنيه
الجنية ذات الرداء الاسود

 

 

كان ياسر يريد ان يسمع من هيثم ما حصل بالتفصيل وكيف انه الآن حي يرزق ، قال هيثم : عندما ذهبت لزيارة ذلك الشيخ الذي يفترض ان يأتي معنا الى حظيرة الراعي سالم لم اجده في المنزل ، حينها قررت العودة الى منزل حسن وعندما وصلت كانت المفاجأة ، وجدت حسن مشنوقا في دورة المياه وشعرت بالخوف ان تتهمني الشرطة انني الفاعل ، فطلبت من صديق لي ان يذهب بسيارتي الى المنزل ولكنه مات في ذلك الحادث اما انا فتوجهت الى احد الاقارب في محافظة الشرقية للاختباء عنده حتى تهدأ الامور ، وبعدها اخبر ياسر هيثم عن صديقهم طارق ، فقال هيثم : رحمه الله ، رد عليه ياسر وهو مرعوب : هل طارق مات ؟!!! ، قال هيثم وهو يتلعثم : لا لا ادري ولكني علمت انه اختفى فجأة.

 

و للمزيد من قصص الجن المخيفة يمكنكم ايضا قراءة : قصص جن يوم السبت الاسود الجزء الاول

 

قال ياسر : لماذا لدي امل بان طارق حي يرزق ربما لانه كان اقرب شخص لي ، رد عليه هيثم وهو يقول : جمعنا الله واياهم ، بعدها رفع ياسر الرداء الذي كان يرتديه هيثم فصعق من هول ما رآه فهيثم مقطوعة يديه ، قال ياسر : كيف حدث لك ذلك يا هيثم ، رد عليه هيثم : لقد تعرضت لحادث سير منذ عام و ادى هذا الحادث لقطع يدي ، انزل ياسر الرداء على هيثم فسقط شيء من رداء هيثم ، التقط ياسر الشيء فوجده صورة لطفل مكتوب خلفها ابني ، قال ياسر : من هذ الطفل الجميل ؟ ، قال هيثم : انه ابني فعندما كنت في الشرقية تزوجت من ابنة قريبي وانجبت هذا الولد واسميته ياسر ، ضحك ياسر وقال : بارك الله لك فيه يا ابا ياسر.

 

قرر هيثم ان يغادر ويعود الى الشرقية حيث عاش مع زوجته هناك وهنا قال ياسر : حسنا يا هيثم لكن ارجوك تعال مرة اخرى لزيارتي ومعك ياسر الصغير ، قال هيثم : لك ما اردت يا صديقي لن تكون هذه هي زيارتي الاخيرة ، قبل ان يذهب هيثم نطق بكلمات غريبة حيث قال هيثم : انا آسف لا اقدر ان اتحمل شيء قام به والدي سالم وقد قُطعت يدي جزاءا لما فعله طارق الذي اغضب ملك الجن جبروت و دفعه الى قتله ، لم يسمع ياسر هذه الكلمات التي قالها هيثم ولكن حدث شيء مرعب جدا بعدما غادر هيثم ، فبعد مغادرة هيثم وبعد ان اقفل ياسر باب المنزل التفت خلفه فوجد الجنية ذات الرداء الاسود التي كانت تتحدث مع طارق في الحظيرة ، كانت الجنية تنظر الى طارق وهي مبتسمة ومن ثم قالت : هنيئا لك يا ياسر فقد اختارك ملك الجن جبروت بعد طارق!!!.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصص جن ابو طلال الحمراني قصة المنطقة التي يسكنها الجن في الكويت

 

 

بذلك تكون قد انتهت احداث قصتنا المرعبة و المشوقة قصة قرية ام الورود القرية الملعونة ، و في النهاية يجب ان نعلم ان الجن هم مخلوقات خلقهم الله عز وجل فمنهم الطيب ومنهم الشرير وعلى المرأ ان يجعل ايمانه بالله قوي حتى لا يتمكن اي مخلوق كان من ايذائه فالله هو الذي يحمينا ولا احد سواه ،  نتمنى ان تكون اجزاء هذه القصة قد نالت رضاكم و نعدكم بالمزيد من قصص الجن و قصص الرعب المخيفة جدا من خلال موقعنا قصص واقعية .. الى اللقاء.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى