قصص قصيرة

قصة الرجل الذي كان يكرهه أهل قريته جميلة ومؤثرة

قصة اليوم جميلة جداً ومؤثرة بعنوان الرجل الذي يكرهه أهل قريته، تحكي عن فضل الدعاء للميت وقدرته علي تغير حاله برحمة الله عز وجل وفضله، قصة مميزة جداً بها عبرة عظيمة نقدمها لكم من خلال موقعنا قصص واقعية، وللمزيد من اجمل القصص المفيدة يمكنكم دائماً زيارة قسم : قصص قصيرة ومفيدة .. أترككم الآن مع القصة، شاركونا بتعليقاتكم بعد إتمام القراءة .

قصة دعاء الاعرابي

يحكي ان في قديم الزمان كان هناك رجل سئ الطباع والخلق وكان يكرهه جميع أهل قريته، وعندما مات لم يذهب أى احد إلي جنازته ولم يصلي عليه إلا شخص واحد وهو إبنه الوحيد، ولم يقوي الولد علي حمل والده إلي قبره وحيداً، فأخذ يجره جراً في الصحراء ليدفنه، وفي طريقة قابل إعرابي يرعي الأغنام فإقترب منه وسأله : أين الناس يا بني ؟ لماذا تدفن أباك وحدك ؟ لم يرد الولد أن يفضح أباه الميت فلم يجب الإعرابي وإستمر في قول : لا حول ولا قوة إلا بالله .

فهم الإعرابي ما أراد الولد أن يقوله وبدأ يساعده ليدفن الأب، ثم رفع يده إلي السماء وأخذ يدعو الله عز وجل في سره بدعوات كثيرة، ثم ترك الأبن وحيداً وغادر يستكمل طريقة في رعاية غنمة .

بعدها عاد الإبن إلي منزله وأخذ يتذكر أباه ويدعو له بالرحمة والمغفرة وهو يبكي حتي غلبة النعاس، فأري ليلتها رؤية لوالده ضاحكاً مستبشراً في الفردوس الأعلي، تعجب الإبن كثيراً من حال والده وأخذ يسأله : ما بلغك هذة المنزلة العظيمة يا أبي ؟ فأجاب الأب : ببركة دعاء الإعرابي .

إستيقظ الإبن من نومه فأسرع يبحث في الصحراء عن الإعرابي في لهفة شديدة ليعرف منه الدعاء الذي دعاه لوالده وجعله يبلغ هذة المنزلة العظيمة وهو الرجل الذي كرهته قريته بالكامل، ولم يرغب أن يصلي عليه او يحضر جنازته أحد .. وأخذ الإبن يبحث ويبحث حتي وجد الإعرابي فأمسكة وقال له في لهفة : سألتك بالله أن تقولي ما دعوت لوالدي علي قبره بالأمس، فأنا قد رأيته في الفردوس الأعلي .

هنا إبتسم الإعرابي وقال : لقد دعوت إلي والدك دعوة العبد الذليل إلي الله عز وجل وقولت : للهم اني كريم اذا جاءني ضيف أكرمته..
وهذا العبد ضيفك وأنت أكرم الاكرمينْ .. هذة هي بكرة دعاء المسلم لأخية المسلم عن ظهر قلب، ربي سخر لي ولأحبتي عبادك الطيبينْ من يدعو لنا في كل وقت وحين .

إذا أتممت قراءة القصة وأعجبتك شاركنا برأيك وتعليقك وتابعنا بشكل يومي لقراءة المزيد من اجمل القصص الدينية الرائعة والمؤثرة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق