قصص أطفال

قصة الديك الذكي من حكايات جدتي سعاد

قصة الديك الذكي

تعلم يا بني الحيلة والذكاء والمكر والدهاء في التعامل مع الغرباء ، لابد أن تجعل عقلك متيقظا دوما حتى لا يستغلك أحد فمن الصعب أن تستغل ، وأن ينصب لك أحدهم الفخ لأذيتك ، اليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة جميلة جدا بعنوان  الديك الذكي والثعلب المكار قصة جميلة للأطفال قبل النوم من حكايات جدتي سعاد .

الديك الذكي والثعلب المكار
الديك الذكي والثعلب المكار

    الديك الذكي والثعلب المكار

 

جلست الجدة سعاد مع احفادها تتحدث معهم في امور دينهم المختلفة ، وهنا اخذ خالد الصغير يصيح كالديك فسخر منه اخواته ، فكرر ما فعل وكانوا يسخرون منه ويقولون له ما اروعك يا خالد صوتك رائع هيا كرر ما فعلت ، اخذ الصبي يصيح ويصيح والجميع يضحك عليه ، وكان هو يعتقد بانهم يشجعونه حتى يكمل ما يفعل ، فقالت الجدة هل تعلم يا خالد بانك تشبه الديك الغبي الذي قابله الثعلب يوما واوهمه بان صوته حلو حتى ياكله ، نظر الاطفال للجدة بانتباه ، فالكل يريد معرفة قصة ذلك الديك وماذا فعل ، فقال خالد : وماذا فعل الديك يا جدتي ، ردت الجده انتظر يا بنى اذهب تناول كوب من الماء وتعالى سوف اقص عليك القصة ، ذهب الصبي وفعل ما طلبته الجده وجلس امامها بعيون واسعة .

 

وهنا قالت الجدة وهي تبتسم لهم كان يا ما كان في قديم الزمان في احدى الغابات المظلمة ، كان يعيش ديك جميل جدا معب بصوته كثيرا كان يجلس فوق أغصان الأشجار يصيح بصوت جميل خلاب ، كان الديك معجب كثيرا بصوته الجميل وهنا مر ثعلب من اسفل  الشجرة حيث يجلس الديك الجميل صاحب الريش الاحمر لكبير والعرف الطويل فوق رأسه .

سمع الثعلب صوت الديك الجميل ،فنظر له وقال بإعجاب انك تمتلك صوت جميل أيها الديك ورائع ما اجمل صوتك الخلاب الرائع ، شكره الديك كثيرا على كلماته الحلوة ، فتشجع الثعلب  وقال : انا معجب بشكلك الجميل يا صديقي وريشك الرائع وصوتك الجميل العذب، فهل يمكنك ان تفعلها من أجلي وتصيح من جديد بالله عليك .

 

وافق الديك على طلب الثعلب واخذ الديك يصيح مرة اخرى ، كرر  الثعلب  طبه مرة ثانية وثالثة ورابعة  وكان الديك يقبل في كل مرة ويصيح من أجله  وكان معجب بصوته حقا ، وهنا قال الثعلب بمكر كبير إنك صديق رائع و صوتك عذب وقلبك ابيض  طيب، لماذا لا نكون اصدقاء معا ونقوم بمعاهدة بيننا نعيش في سلام ، ونعيش في صداقة وأمان إنزل أيها الديك يا صديقي الجميل من فوق الغصن حتى أقبلك قبلة الصداقة والحب الابدي ما رايك .

فكر الديك الذكى بعض الوقت وقال ولما لا تصعد انت فوق الغصن  أيها الثعلب من اجل العهد والصلح، رد الثعلب بمكر :أنا لا استطيع الصعود يا صديقي فالغصن عالي جدا ، اريد  أن أقبلك وتبدأ صداقتنا الغالية قبل أن أغادر لأداء مهمتي وعملي ، رد الديك : سوف انزل يا صديقي ولكن انتظر دقيقتين لأن صديقي الكلب قادم من بعيد  حتى يشهد تلك المعاهدة .

وهنا جري  الثعلب بسرعة من اسفل الشجرة ، عندما سمع أن هناك كلب قادم بالطريق فهو يخاف الكلاب ،اخذ الديك يضحك بسعادة كبيرة لانه نجا من الثعلب المكار ومن انيابه .

وهنا انتهت الجدة سعاد من القصة فقال خالد بحيرة : ولكن الديك كان ذكي يا جدتي سعاد فلما اتهمتيه بالغبي ، ابتسمت الجدة قائله انه غبي يا بني لانه يضيع ما اعطاه الله من نعم ويستخدمها استخدام سيء فصوته نعمة جميلة لابد من المحافظة عليها حتى لا تضيع منه ولكنه اخذ يصيح ويصيح من أجل ان يسمع كلمات الثناء من الثعلب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق