قصص دينية

قصة الإمام الشافعي انتقاله الى مكة و لقائه بالامام مالك

كثيرا ما نسمع عن الامام الشافعي ، ولكن في الحقيقة لا نعرف الكثير عن اصوله ، فمثلا الامام الشافعي اسمه بالكامل ابو عبد الله محمد بن ادريس الشافعي المطلبي القرشي ، يعتبر الامام الشافعي هو ثالث الائمة الاربعة المعروفين عند اهل السنة و الجماعة ، كما انه هو من اسس المذهب الشافعي في الفقه الاسلامي ، الامام الشافعي قام ايضا بتأسيس اصول الفقه ، اتسم الامام الشافعي كذلك بالعدل و الذكاء فقد كان قاضيا في فترة من الفترات ، ولد الامام الشافعي في مدينة غزة في العام 150 هجري ، وبعدها انتقل رفقة والدته الى مكة المكرة وكان يبلغ من العمر حينها عامين ، وقد تعلم بمكة العلوم الدينية حتى اذن له بان يفتي وهو مازال بعمر 20 عاما فقط ، وللامام الشافعي الكثير من القصص و المواقف والتي نذكر ابرزها فيما يلي ، فنتمنى ان تنال هذه القصص اعجابكم.

 

قصة الامام الشافعي مع والدته

 

عاش الامام الشافعي حياته يتيما ، فقد توفي والده وهو مازال في سن صغير ، ولذلك فقد اعتنت به والدته ، كانت والدته تعلم انها تحمل هما ثقيلا وهو تربية ابنها اليتيم على حب العلماء و التعلم ، ولشدة خوفها عليه انتقلت به من غزة الى مكة المكرمة ، حيث ارادت تربيته في مكان آمن ، في ذلك الوقت كان عمر الامام الشافعي عامين فقط.

كانت مكة المكرمة في ذلك الوقت لها مكانة علمية مرموقة في علوم الدين ، فلا ننسى ان بها بيت الله الحرام ، في الحقيقة لم تكن والدة الامام الشافعي تملك المال الكافي من اجل ادخاله الكتّاب ، ولذلك ذهبت به الى معلم الكتّاب وطلبت منه ان يقوم بتعليم الشافعي مقابل ان يخدمه ، ومن هنا بدأت رحلة الامام الشافعي حتى تمكن من حفظ القرآن الكريم كاملا وهو في عمر السبع اعوام فقط.

 

اقرأ ايضا : قصة اصحاب الفيل من قصص القرآن الكريم للأطفال

قصة الامام الشافعي مع الامام مالك

 

تعلم الامام الشافعي في قبيلة تسمى ( هذيل ) ، حيث تعلم عندهم اللغة و الفصاحة و كذلك الادب ، وبعدها عاد الى مكة المكرمة ، واقام على مجالس الشعر و الادب ، بعدها جاءه احد الاشخاص وقال له : يا شافعي الا يكون هناك فقه مع كل هذا العلم ؟ ، رد عليه الامام الشافعي وقال : ومن نقصده من اجل طلب الفقه ؟ ، هنا اشار عليه مجموعة من الاشخاص بالذهاب الى الامام مالك في المدينة المنورة.

بعدها ذهب الامام الشافعي الى احد الكتاب والذي اشتهر بان الامام مالك يأتي اليه كل فترة ، فاستعار كتاب به احاديث الرسول عليه الصلاة و السلام ، وقد حفظه الامام الشافعي في 9 ليالي ، ثم ارتحل الامام الشافعي الى المدينة المنورة من اجل لقاء الامام مالك ، وعندما تقابل كلا من الامام الشافعي و الامام مالك وتحدثا اعجب الامام مالك بفصاحة وبلاغة الامام الشافعي ، حينها طلب الامام مالك من الشافعي ان يقرأ له ، وكان الامام الشافعي كلما اقترب من نهاية القراءة يقول له الامام مالك زد يا فتى ، وهنا ظل الامام الشافعي برفقة الامام مالك وتعلم منه العلم الكثير حتى توفي الامام مالك رحمه الله.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : أبو الأعلي المودودي من الشخصيات الاسلامية المؤثرة تعرف علي قصة حياته مختصرة

 

قصص
قصة الامام الشافعي

 

قصة الامام الشافعي مع المزني

 

كان الامام الشافعي معروف بالذكاء الشديد ، وفي يوم من الايام بينما كان الامام الشافعي جالس الى جوار بيت الله الحرام رأى رجل دخل بين الناس النيام واخذ يبحث عن شيء ، ارسل الامام الشافعي لهذا الرجل يسأله قائلا : هل تبحث عن عبد اسود مصاب في احدى عينيه ؟ ، اجابه الرجل : نعم انا ابحث عن عبد هرب مني ، فقال له الشافعي : انه في السجن ، فذهب الرجل الى السجن وبالفعل وجد عبده هناك ، هنا سأله المزني : كيف عرفت انه يبحث عن عبد اسود مصاب في عينه وكيف عرفت انه في السجن ؟.

اجابه الامام الشافعي بانه رأى الرجل يبحث بين النيام ومن هنا ادرك الشافعي انه يبحث عن هارب ، وكان يبحث بين اصحاب البشرة السوداء وبالتالي فهو يبحث عن عبد ، وكان يدقق النظر في احدى العينين فادركت ان هذا العبد له عين مصابة ، تابع الشافعي حديثه قائلا : ( تأولت حديث رسول الله -وهو حديث ضعيف-: (لا خير في الحبش؛ إذا جاعوا سرقوا، وإذا شبعوا شربوا وزَنَوْ) ) ، ومن هنا ادركت ان هذا العبد ربما قام باحد الامرين وبالتالي فمكانه سيكون السجن.

 

اقرأ كذلك من خلال موقعنا : قصة أم الإمام البخاري قصة نجاح رائعة ومعبرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى