قصة أميرتي

قصة أميرتي الحلقة العاشرة

قصة أميرتي الحلقة العاشرة

كان باسل جالسا في مكتبه رافعا ساقاه للأعلى سارحا بخياله في هاله … لم يفكر بها كثيرا … لما يتعمد الهروب من رؤيتها … ما الذي يميزها ؟ رقتها أم طيبة قلبها ؟ أتراه معجبا بها ؟ و ماذا عن خطيبته لي لي ؟ أليس مقتنعا بها ؟ أم أنه خطبها فقط لأنها تناسبه اجتماعيا ؟ هل سيحتمل غياب هاله عن المنزل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

قصة أميرتي الحلقة العاشرةالحلقة السابقة : قصة أميرتي الحلقة التاسعة

قضت هاله يوم الخميس مع والدتها تطعمها بيدها و تحكي لها عن عملها الجديد واستطاعت ان ترسم البسمة على شفاة والدتها الحنون و في المساء ودعت والدتها و ذهبت لتبيت في منزلها وحيدة ؟ أعدت كوبا من الشاي و جلست تشربه و رغما عنها وجدت صورة باسل ماثلة أمامها حاولت منع نفسها من التفكير به لكنها لم تستطع , هل يحب لي لي ؟ هل سيتزوجها ؟ بالطبع سيتزوجها فهي باهرة الجمال كما أنها من عائلة ثرية مثل عائلته كما أنها تتعامل معه كأنه تربطهما قصة حب كبيرة ..نامت هاله
و هي تفكر في باسل و رأته في الحلم يضحك و هو يمشي بجوار لي لي …………………….

مر يوم الجمعة مملا للسيدة كاريمان التي افتقدت هاله كثيرا و عندما دخل عليها باسل ليطمئن عليها قالت له:
كاريمان:هي هاله هترجع امتى؟
باسل:تقريبا بكره الصبح
كاريمان:انت عارف رقم موبايلها؟
باسل:لأ يا ماما هي معندهاش موبايل
كاريمان:ازاي ده ,انت لازم تجيبلها موبايل عشان لما أحتاجها الاقيها
باسل و هو يبتسم:حاضر يا ماما بس انت اهدي شوية
كاريمان:انا خلاص اتعلقت بيها جدا
باسل و هو يفكر بصوت عالي:ايوه هي انسانة رقيقة اوي
كاريمان:امال فين لي لي هانم مجاتش تزورنا ليه بقالها مده؟
باسل:مش عارف يا ماما
كاريمان:ليه هي مش بتقابلك؟
باسل:بتحاول بس انا كنت مشغول الفترة اللي فاتت
كاريمان:عايزاك تفكر تاني في حكاية جوازك منها
باسل:مالها بس يا ماما؟
كاريمان:انت مبتحبهاش يا باسل
باسل:انتي لسه بتدقي ان في حاجه اسمها حب؟
كاريمان بثقة بالغة:الحب موجود دايما بس احنا لازم ندور عليه
باسل:طيب تحبي تروحي النادي شوية؟
كاريمان:لما تيجي هاله هروح معاها
باسل و هو يضحك:يعني انا منفعش؟
كاريمان:انت هتوصلني وتسيبني وتمشي
باسل:لا يا حبيبتي هفضل معاكي
كاريمان وهي تبتسم:اذا كان كده موافقة

اصطحب باسل والدته الى النادي و قضى اليوم معها و تناولا غداءهما ثم جلسا يتحدثان و يضحكان الى ان سمعا صوتا يقول:
لي لي:باسل حبيبي انت هنا ؟
باسل:ازيك يا لي لي
لي لي تتظاهر بحبها لكاريمان:ازيك يا طنط وحشاني
كاريمان:ازيك يا لي لي
لي لي:ما تيجي نتمشى شوية يا باسل
باسل:نعلش يا لي لي انا قاعد مع ماما شويه
لي لي:طيب انا قاعدة في صالة البولينج ابقى تعالى
باسل:ان شاء الله
لي لي:عن اذنك يا طنط (ثم غمزت لباسل و ارسلت له قبله في الهواء)
كاريمان:يلا نروح بقى
باسل:ما تخلينا شوية
كاريمان:لأ انا زهقت

اوصل باسل والدته الى غرفتها و ذهب الى غرفته ليستعد للنوم لكنه ظل يفكر في هاله و يقارنها مع لي لي و أحس أنهما مختلفتان تماما……………………………………… ……………..

اطمئنت هاله على والدتها يوم الجمعة و تركت في المستشفى مالا يكفي لعلاج شهرين و ودعت والدتها ثم ركبت القطار الذي يسافر في الصباح الباكر و قررت هاله ان تشتري لنفسها فستانا وحذاءاجديدان بما تبقى لها من مال و كانت سعيده فقد مضى عليها سنوات لم تشتري ملابس جديدة و فور وصول القطار اتجهت هاله لمحل يبيع ملابس جيدة و رخيصة في ذات الوقت و اختارت فستانا بنفسجي اللون طويلا و ذو أكمام قصيرة و حذاءا جلديا اسود اللون و وجدت حقيبة سوداء مناسبة فقررت شراءها ايضا.

وصلت هاله الى القصر وقت الظهيرة صعدت الى غرفتها اغتسلت ثم ارتدت فستانها الجديد و تركت شعرها منسدلا و نظرت لنفسها في المرآة و أحست أنها جميلة فقفزت فرحا ثم غادرت الغرفة متوجهه الى غرفة السيدة كاريمان طرقت الباب ثم دخلت لتجد مفاجأة في انتظارها………..

الحلقة التالية : قصة أميرتي الحلقة الحادية عشر

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق