قصة أميرتي

قصة أميرتي الحلقة الخامسة عشر

قصة أميرتي الحلقة الخامسة عشر

قصة أميرتي الحلقة الخامسة عشر

الحلقة السابقة : قصة أميرتي الحلقة الرابعة عشر

استيقظت هاله و اغتسلت ثم ارتدت ملابسها لتذهب الى كليتها و بعد أن خرجت من باب القصر لتنتظر السائق كالعادة وجدت سيارة باسل تقف أمام الباب فأحست بالفرح لأنها ستراه سمعت وقع اقدامه من خلفها فلم تستطع كتم ابتسامة مشرقة أنارت وجهها الجميل , قال باسل بطريقة حاول ان تبدو عادية:
باسل:صباح الخير يا هاله
هاله:صباح النور
باسل:تحبي اوصلك؟
هاله:لا مفيش داعي تعطل نفسك انا هستنى السواق
باسل:مفيش عطله ولا حاجة و كمان السواق هيوصل ماما عند خالتي انهارده
هاله:خلاص هركب تاكسي
باسل وهو ينظر في عينيها:انت مش عايزة تركبي معايا و لا ايه؟
هاله:لا ابدا مش قصدي
باسل وهو يبتسم :خلاص يلا اتفضلي
أطاعته هاله مرغمة وصعدت الى السيارة و هي تشعر بالخجل لأنها ستكون قريبة منه ………..

شعر باسل بأنفاسه تتسارع فهي تجلس بجواره و يشعر بخجلها الذي يجذبه لها و انطلق بالسيارة و لزم كلاهما الصمت الى أن رن هاتف هاله النقال , ارتبكت هاله فهي لم تعطي الرقم لأي أحد من عساه يتصل بها في هذا الوقت المبكر نظرت الى الشاشة و وجدت رقما لا تعرفه فسألها باسل:
باسل:مين؟
هاله:مش عارفه رقم غريب
باسل:طب ردي
هاله امسكت بالهاتف و أجابت بصوتها الرقيق:
هاله:الو
صوت ذكوري:صباح الخير يا جميل
هاله وقد بدأت تشعر بالخوف:مين معايا؟
الصوت:مش عارفة صوتي!!!!!!!!!
هاله:حضرتك عايز مين؟

جذب باسل الهاتف من هاله و قد استبد به الغضب أن يجرؤ أحدهم على مضايقة حبيبته:
باسل بغضب شديد:الو
الصوت:يا ساتر ايه ده صوتك عامل كده ليه يا باسل؟
باسل:هو انت يا ظريف؟
محمد وهو يضحك:ادفع مليون جنيه و أشوف شكلك دلوقت؟
باسل:بتتكلم ليه عالصبح؟
محمد:لاحظ اني كنت بكلم هاله
باسل:بتكلمها و لا بتعاكسها؟
محمد:و انت زعلان ليه يا بيسو ولا اقولك يا بيبي زي لي لي
باسل:طيب يا محمد
و اعطى الهاتف لهاله التي قالت:خضتني يا محمد
محمد:سلامتك من الخضة يا جميل
تضحك هاله برقة بينما يريد باسل أن يقذف بذلك الهاتف من النافذة لكنه تماسك فهو لا يريد أن يظهر غيرته لها …. ربما كانت معجبة بمحمد …. ربما………………..

أوقف باسل سيارته أمام الباب الرئيسي و شكرته هاله وهمت بالنزول من السيارة الا أنه أستوقفها قائلا:
باسل:رني عليا من موبايلك عشان مش معايا الرقم
هاله:بس أنا مش عارفة رقمك
أخبرها باسل برقمه فقامت بالإتصال به فقال و هو يقوم بحفظ رقمها:
باسل:أحفظي رقمي عندك
هاله:حاضر
باسل:يلا سلام يا هاله
هاله :مع السلامة
وقفت هاله تتابعه بعينيها و هو يبتعد بسيارته حتى أختفى عن ناظريها كانت تريد ان تضحك على طلبه أن تحفظ رقم هاتفه على جهازها …. فهو لا يعلم أنها حفظت الرقم في قلبها فور أن نطقت به شفتاه .

أنهت هاله محاضراتها و خرجت لتنتظر السائق لكنها وجدت مفاجأة في انتظارها …………..

أراد باسل طوال اليوم أن يتصل بهاله لكنه لم يجد عذرا مقبولا لذلك لكنه فكر في أن يذهب ليصطحبها من كليتها و بينما هو يقف ليرتدي سترته دخلت لي لي عليه و قد أرتدت فستانا قصيرا قائلة:
لي لي:انا زعلانه منك موت موت
باسل:ليه بس يا لي لي؟
لي لي:طول المده الي فاتت متسألش عليا خالص
باسل:معلش أصلي كنت مشغول شوية
أقتربت منه لي لي بجرأة :مشغول عن خطيبتك .. حبيبتك .. ايه موحشتكش ؟؟؟؟؟؟
أبعده باسل عنه:يا لي لي قلتلك مية مرة مش بحب الطريقة ده
لي لي وهي تضحك بصوت مرتفع:ايه يا بيبي في حد ميحبش الدلع!!!!!
باسل:لاحظي اننا في المكتب
لي لي:طيب يلا بينا مامي عازماك عالغدا
باسل:بس…..
لي لي:مش هقبل أي عذر
باسل وهو يتناول مفاتيح سيارته:اوكيه

أراد باسل اللحاق بهاله لكن لي لي جاءت لتجبره على قضاء اليوم معها و عائلتها …………

نظرت هاله لتجد محمد يقف مستندا على سيارته السوداء الفاخرة و هو يرتدي شورتا بني اللون و قميص لبني اللون و حذاءا بني و نظراة شمسية أنيقة و أبتسمت هاله و هي ترى كل الطالبات ينظرن الى محمد بينما هو لا يلحظ أي فتاة ……….. ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــواها.

الحلقة السابقة : قصة أميرتي الحلقة السادسة عشر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بصراحة الرواية هذي عجبتني مرههههههههههههههههههههه حريقههههههههههههههههه وانا طبعا من الناس اللي ما تحب تقرا الروايات اللي تكون باللهجة المصرية لاكن هذي طيرت عقلللللللللللللي وحبيتها وصرت كل يوم اقراها وصلى اللهم وبارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق