قصة أميرتي

قصة أميرتى الحلقة التاسعة و العشرون

قصة أميرتى الحلقة التاسعة و العشرون

قصة أميرتى الحلقة التاسعة و العشرون

الحلقة السابقة : قصة أميرتى الحلقة الثامنة و العشرون

جلست هاله تبكي في حديقة القصر و بجوارها كلا من كاريمان و أشرقت يحاولان تهدئتها :
كاريمان:خلاص يا هاله الحمد لله أنها جت على قد كده
أشرقت:فعلا يا هاله الحمد لله
هاله و هي لا تستطيع التوقف عن البكاء:ده طول عمره محترم معايا و هو اللي جابلي الشغل في مكتب باباه ………..
كاريمان:أهوه خد جزاءه و أتعمله محضر
هاله:أنا نفسي أعرف أزاي يفكر فيا كده …. أنا نزلت كلمته تحت زي ما طلب مني و لقيته بيقولي انه عايز يتجوزني عرفي …. فطبع هزقته و طلعت شقتي طلع ورايا و مصمم يدخل …. فخفت و كلمت باسل …. و بعد شويه سمعتهم بيتخانقوا و الجيران اتصلوا بالبوليس …. وخلاص سمعتي بقت زي الزفت في العمارة ……………………
أشرقت:بصي يا هاله انت ملكيش قعاد لوحدك تاني , انت تيجي تعيشي هنا مع كاريمان و باسل يجي عندي لغاية ما تتجوزوا
كاريمان:و أحنا هنرتب للفرح بسرعة باسل مش ناقصه حاجه
هاله:مش عارفه من غيركم كنت هعمل ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كاريمان وهي تحتضنها:متقوليش كده يا هاله احنا أهلك دلوقتي
هاله و قد بدأت تهدأ:ربنا يخليكوا ليا

محمد و باسل و هما يخرجان من قسم الشرطة:
محمد:أنا أول مره أشوفك متعصب كده
باسل:أنت لو كنت شوفت البني آدم ده كان بيخبط على الباب أزاي كنت ممكن تموته مش تضربه
محمد:و لا باباه مش ممكن راجل فظيع
باسل:عشان غني فاكر نفسه أعلى من الناس
محمد وهو يضحك:بس الواد وشه بقى شوارع … ده أنت طلعت وحش يا باسل
باسل:ده وقت هزار بذمتك ؟؟
محمد:لا بجد انت موته من الضرب
باسل:ده لولا الجيران خلصوه من أيدي كنت زماني مسجون
محمد:تعرف لما كلمتني كنت فين؟
باسل:كنت فين يا رايق؟
محمد:كنت بخطب مي
باسل:بجد؟
محمد:آه والله وأتفقنا أننا نتجوز بسرعة , ما تيجي نتجوز في نفس اليوم ؟
باسل و هو سارح:ربنا يسهل
محمد:سرحان في ايه؟ أوعى تكون صدقت كلام الواد ده و أبوه؟
باسل:لا لا بس خايف يحاولوا يأذوا هاله
محمد:متخافش دول آخرهم تهويش بالكلام
باسل:على رأيك

بعد مرور شهر كانت هاله في غرفتها في القصر ترتدي فستان زفافها الذي كان رقيقا و مغطى بالكامل بورود بيضاء صغيرة و كانت تضع تاجا من الورود و شعرها ينسدل على ظهرها بلونه الأسود الرائع و سمعت طرقات على باب الغرفة ثم دخلت كاريمان:
كاريمان:بسم الله ما شاء الله
هاله:أيه رأيك يا طنط؟
كاريمان:زي القمر يا حبيبتي , خدي بقى ألبسي ده
هاله وجدت كاريمان تعطيها علبة تحوي عقدا و أقراطا من اللؤلؤ أرتدتهما و كانا يزيداها جمالا فدمعت عيناها:
هاله:حلوين أوي
كاريمان و الدموع تلمع في عينيها:دول شبكتي اللي قدمهالي بابا باسل يوم فرحنا و كنت بستنى يوم جواز باسل من انسانة بيحبها عشان اقدمهلها
هاله:ده أحلى هدية جاتلي في حياتي
كاريمان:أوعديني تلبسيها لبنتكم يوم فرحها
هاله:إن شاء الله

دخلت أشرقت عليهما :أيه ده أنت بتعيطوا !! مش ممكن ده فرح يا جماعه
أبتسمت هاله :ده دموع الفرح يا طنط
أشرقت:أيه الجمال ده يا عروسة
هاله:شكرا عقبال محمد و مي
أشرقت:إن شاء الله كمان اسبوعين هيكون الفرح
كاريمان:ربنا يسعدهم
أشرقت:يلا بقى عشان المعازيم مستنين العروسة و العريس
كاريمان:خلاص أنا هروح أجيب باسل

كان باسل في غرفته مع محمد يستعدان للزفاف :
محمد:الليلة ليلتك يا عريس
باسل:بطل هزار شوية
محمد:عقبالي يا رب
باسل:هانت كلها كام يوم و تحصلني
محمد:هو انت حاسس بأية؟
باسل:فرحان و قلقان كده يعني
محمد:فرحان و فهمناها لكن قلقان ده مش مطمناني
باسل:احترم نفسك
دخلت كاريمان:ما شاء الله يا حبيبي ربنا يحفظك
باسل:ماما ايه أخبار هاله؟
كاريمان:جاهزة و مستنياك عشان تنزلوا تحت

ذهب باسل الى غرفة هاله و عندما رآها تقف في منتصف الغرفة بفستانها الأبيض شعر أنها كما يتخيلها دائما أميرة من الأساطير ….. نظرت له بخجل فقال لها و هو يمسك يديها بين يديه:
باسل:أنا أكيد بحلم
هاله:و أنا كمان مش مصدقة
باسل:بحبك يا هاله بحبك اوي

أبتسمت هاله بخجل……… جاءهما صوت محمد:
محمد:أيه هنستناكوا كتير؟؟؟؟؟؟؟
باسل:أنت مش ممكن
محمد:أصلي بصراحة غيران منكم
هاله:عقبالك يا محمد
محمد:فاضل أسبوعين بحالهم يا لولو
باسل:يا ابني هانت اصبر
محمد:أديني صابر و يلا بقى المعازيم زهقوا

نزل العروسان و عزفت الفرقة الموسيقية أغنية (ألف ليلة و ليلة ) وكانت مناسبة لفخامو القصر و جمال العرسين و بدأ الحفل الذي أستمر حتى الساعات الاولى من صباح اليوم التالي و بعدها صعد العروسان الى غرفتهما ليرتاحا قليلا ثم يسافران ليقضيان شهر العسل في فرنسا , و فور دخولهما الغرفة حتى نظر باسل الى هاله:
هاله بخجل:بتبصلي كده ليه؟
باسل:عايز أتأكد أني مش بحلم
هاله:كل ده و حلم؟
باسل:الحمد لله أننا أتجمعنا على خير
هاله:الحمد لله
باسل:يلا بقى أرتاحي شوية عشان هنسافر كمان ساعتين إن شاء الله
هاله:حاضر

أبدلت هاله ملابسها و أرتدت فستانا طويلا أخضر اللون بينما أرتدى باسل شورتا أسود و قميصا أبيض و نزلا ليودعا كاريمان قبل سفرهما:
باسل:ماما انت نمتي؟
كاريمان و هي تفتح عيناها :لا يا حبيبي مستنيه أسلم عليكم
هاله:حضرتك تعبتي أوي امبارح
كاريمان:لا ابدا يا حبيبتي , خلوا بالكم من نفسكم
باسل:متقلقيش أول ما نوصل هنتصل بيكي
كاريمان:تروحوا و ترجعوا بالسلامة إن شاء الله

سافر العروسان الى العاصمة الفرنسية و قضوا شهرا مر كأنه يومان و شعرت هاله أنها تعشق زوجها الحنون و الذي عوضها الله به عما قاسته في حياتها وكانت تشكر الله في كل صلاة على نعمه العديده التي أنعمها عليها ….. و كانت تشعر بوالدتها سعيدة لأجلها فقد رأتها في أحلامها كثيرا تبتسم لها

كان باسل يراقب هاله و هي تقوم بتصوير برج أيفل و هو يشعر أنه يحبها حبا لم يعرفه من قبل فهي حب عمره و أحس بمعنى أن تحب شخصا حبا حقيقيا و عرف سر أرتباط والداه أحدهما بالآخر فقد كانا عاشقان مثله هو و زوجته هاله…………………

دخلت هاله غرفة أبنتها أميرة يوم زفافها و قدمت لها قد اللؤلؤو الأقراط و قالت:
هاله:مبروك يا حبيبة مامي
أميرة:ميري يا مامي ده حلو أوي
هاله:ده كان هدية ناناه كاريمان الله يرحمها يوم فرحي و كان شبكتها من جدو الله يرحمه و وصتني أقدمهولك يوم فرحك و أنت ان شاء الله هتقدميه لبنتك يوم فرحها
أميرة:إن شاء الله يا مامي
أحتضنت هاله أبنتها و اوصلتها الى باسل الذي اصطحبها حتى سلمها الى زوجها و وقف باسل و هو يضع ذراعه حول كتف هاله:
باسل:ياااااه الحمد لله
هاله وهي تبكي:هتوحشني أوي
باسل:معلش يا حبيبتي ربنا يسعدها
هاله يا رب
باسل:عارفة بتفكرني بمين؟
هاله:بمين؟
باسل:بيكي يوم فرحنا …. كنتي زي القمر ….. يا لولو
هاله:و دلوقت؟؟؟
باسل وهو يضمها الى صدره :كنتي و هتكوني أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــرتي

مقالات ذات صلة

‫36 تعليقات

  1. بصراحه القصه في قمه الروعه من احاسيس ومشاعر وكفاح وتضحيه وكمان النظر والمصابره في تحقيق الحلم

  2. جميلة جدا وقصة مناسبة لتوضيح معنى الصبر و انتضار الفرج من عند الله سبحانه وهده القصة اترت علي بكل معنى الكلمة

    1. بجد. الكاتب أو الكاتبه. الي كتبوا الروايه. شخص رأءع. انا كاتبه. برضو اعجبت بروايه جدا كل الدعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى