قصص أطفال

قصة أميرات ديزني الجزء الخامس

من أجمل القصص قصص أميرات ديزني، فاستطاعوا منتجي تلك الأفلام أن يجسدوا تلك الشخصيات بطريقة رائعة ومشوقة جدا، فتلك القصص تعلم صغارنا المغامرة وحب الاستطلاع، وأن علينا نحن الآباء تعليمهم ونصحهم في تقديم المساعدة لكل من يحتاجها، وأن يأخذوا قرارتهم بعناية فهي لن تؤثر إلا عليهم فقط، فلابد علينا أن ننصحهم بقراءة تلك القصص وأخذ العبر والعظات منها.

قصــــــة الحورية الصغيرة ج1

حورية البحر الصغيرة.
حورية البحر الصغيرة.

كانت هناك في أعماق البحار مملكة سكان البحار الذين يعيشون بسلام تام مع باقي الحيوانات البحرية من دلافين وحيتان وأسماك صغيرة وكبيرة.. إلخ، فكان في تلك المملكة يعيش ملك البحار مع أمه وبناته وعددهم ست بنات، وكان هذا الملك يحكم البحار كلها ويحب بناته جدا ويخاف عليهم جدا.

مخاوف ملك البحار:

كان ذلك الملك يخاف جدا على بناته من أن يلحقهن سوء، فكانت المملكة لا يخرج منها أحد إلا بإذنه، فكان كثيرا ما يجلس الملك مع بناته ويحذرهن من السباحة أعلى البحر خوفا من البشر الأشرار، مما جعل الحوريات يتساءلن لما هم البشر أشرار ليجيبهم الملك ويخبرهن بأنهم دائما ما يلوثون الحياة البحرية ويصطادون ويقتلون الأسماك، ولكن الحوريات كان يردن معرفة حياة البشر وخاصة الحوريات الصغيرات، ولكن كن ممنوعات من الخروج خارج المملكة حتى يصبحن في سن معين مثل شقيقاتهن الكبريات.

حيلة الحورية للخروج من المملكة:

فأرادت الحورية الصغيرة معرفة حياة البشر وإلقاء نظرة عن قرب من على سطح البحار، فذهبت هي وصديقها الدولفين لزيارة الحوت لتطلب منه مساعدتها في ذلك الأمر وهو الخروج من بوابة المملكة، فالحوت هو الوحيد الذي يخرج من المملكة في أي وقت أراد، ولكن الحوت رفض وأخبرها عن خطورة ذلك وأنه أيضا يخاف من عقاب والدها ملك البحار، فحزنت الحورية الصغيرة وظهر عليها ذلك الحزن مما جعل الحوت يتراجع عن قراره ويقرر مساعدتها، فطلب منها أن تدخل في فمه، وعندما دخلت في فمه توجه الحوت ومعه الدولفين نحو البوابة وخرجا منها، وحين ابتعدا عن الانظار خرجت الحورية الصغيرة من فم الحوت.

رحلة الحورية الصغيرة:

بعدما خرجت قامت بالسباحة لأول مرة على سطح البحر ورؤية السماء، فلاحظت وجود سفينة لأول مرة ترى فيها سفينة، فاتجهت نحو السفينة التي كانت يمتلكها سلطان يريد أن يزوج ابنه بأقصى سرعة، وعندما اقتربت من السفينة بدأت تنظر للبشر وتراقب أفعالهم، وحذرها الدولفين من الاقتراب أكثر وأن عليها أن تختبئ ولا تجعلهم يرونها، ولكنها بدأت في الغناء ليلاحظ صوتها الأمير ويلتفت لها فأسرعت في النزول للماء واختفت تماما.

الساحرة الشريرة:

كانت هناك ساحرة شريرة تغضب حينما ترى أي فرحة أو ابتسامة، فكانت لديها كورة بلورية سحرية ترى منها كل شيء يحدث في البحر، فكانت تلك الساحرة الشريرة تراقب الحورية الصغيرة والسفينة التي بها الأمير، فقررت أن تجعل كل من في السفينة يغرق وتحطم تلك السفينة، فضربت الموج بشدة ليلا، فبدأ المطر بالنزول فكان كثيرا جدا والبحر يضطرب بالموج العالي، هنا لم تتحمل تلك السفينة وبدأت بالفعل في النزول والغرق تحت الماء بعد أن دمرتها الأمواج بجعلها تتجه نحو الصخور لتقوم تلك الصخور بتحطيمها على الفور، وبدأت السفينة بالغرق وكل من فيها.

مساعدة الحورية الصغيرة:

كل هذا والحورية لم تعد للمملكة وشاهدت ذلك فأسرعت نحو السفينة المتحطمة وحاولت جاهدة تقديم المساعدة، ولكن الكل سبح وخرج للشاطئ ما عدا الأمير الذي صدمه لوح خشبي في رأسه فجعله يغوص في أعماق البحر لتتجه نحوه الحورية الصغيرة مسرعة لتمسك به وتصعد به إلى سطح البحر من ثم تقوم بوضعه على الشاطئ، فاستيقظ الأمير ونظر للحورية التي أسرعت نحو المياه لسماعها نباح الكلاب مما جعلها تخاف وتهرب مسرعة، فأخبر الأمير كل من في المملكة أن من أنقذه هي حورية البحر، ولكن الأمير انشغل بالتفكير في صوتها فصوتها هو أجمل صوت قد سمعه الأمير على الإطلاق في كل حياته ولم تغب عن باله لحظة، وأنها أخذت مزماره وغابت في أعماق البحار.

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

اقرأ أيضا عزيزنا القارئ:

قصة للنوم بعنوان أميرات ديزني ج1

قصـة أميرات ديزني الجزء الثاني

قصـة أميرات ديزني الجزء الثالث

قصص نوم قبل النوم قصة الحسناء النائمة من قصص الأميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى