قصص جن

عفريت أخي قصة رعب مخيفة باللهجة المصرية

عفريت أخي

لن تجد في العالم أكثر من المصرين خفة دم حتى في تعرضهم للمواقف المرعبة ، فإن تعرضوا لموقف مرعب ستجدهم يتصرفون بطرق غريبة حقا لا تتوقعها واحتار الاطباء النفسيين في تفسيرها في الحقيقية ودراسة سلوكهم ، هل هو حب المرح والمزاح في دمائهم واستخفافهم بكل شيء وأمر ، لا اعرف في الحقيقية ، فاليوم أقدم لكم قصة رعب مضحكة ومخيفة في نفس الوقت من صديقنا من مصر وكيف كان عمار المنزل يهزرون معه وكيف تصرف هو في موقع قصص واقعيه بعنوان عفريت أخي .

عفريت أخي

اسمي ” أحمد ” من مصر محافظة الجيزة ، معرفش ايه اللي حصل يومها ولا ليه دا حصل اصلا وربنا ، انا رجعت من الشغل الساعه 11 بلليل ،  اليوم دا وأنا داخل البيت لقيت أخويا الصغير ، واقف في البلكونه بتاعت أوضتي وضهره للشارع ، دخلت البيت ناديت علي أخويا ، مردش دورت في الشقه ملاقتهوش ، قلت يمكن طلع فوق علي السطح ، طلعت الفون من جيبي لقيته فاصل شحن ، حطيت التليفون يشحن وقعدت في أوضتي وفاتح الباب فجأه .

لقيت أخويا دخل بسرعه الأوضه التانيه ، وهو بيجري والباب إتقفل بصوت عالي ،  رحت علي الأوضه التانيه بخبط بقوله إفتح يا ابني في ايه مالك ؟

مردش عليا قلت له إفتح هكسر الباب لو مفتحتش يا غبي ، لقيته بيقولي إمشي أحسنلك  دلوقتي قلت له مالك طيب فيه ايه حد زعلك يا بني ، قالي إمشي قلت له صوتك متغير ليه يا إبني فيك إيه مردش ، قلت له براحتك وقلت هدخل أشوف الفون كده شحن ولا لسه دخلت الأوضه ، لقيت فيشه الشاحن متشاله إزاي معرفش قولت يمكن وقعت وفجأه لقيت النور قطع ، بحاول أدور علي كشاف مش لاقي كشاف دخلت المطبخ علشان أجيب شمعه ، لقيت أخويا طالع من المطبخ مولع شمعه خدتها منه بالعافية ، وقلت له مالك ياعم .

بقي سابني ودخل الأوضه وقفل الباب عليه تاني بسرعة ، دخلت الأوضه بتاعتي وأنا ماسك الشمعه وقفلت الباب ورايا لقيت النور جه بلف وشي كده لقيت أخويا قاعد علي السرير ، قلت له منك لله خضتني يا بعيد أنت عفريت يا ابني متحترم نفسك أنت مش لسه داخل الأوضه ، وقفلت وراك دخلت هنا إزاي أفهم بقي ، بصلي كده وإبتسم ومردش عليا .

وسكت إضايقت منه خدت الفون والشاحن وسيبته وطلعت ، قعدت في الصاله ولقيت الفون شحن 10% فتحته وشويه سمعت صوت حلل بتخبط جامد في المطبخ ، وحنفيه المايه بتاعت الحمام والمطبخ إتفتحوا وصوت ضحك عالي ودخان ابيض خارج من المطبخ ، شكله الزفت اخويا حط بخور او بيحرق حاجة مش عارف معرفش عليت صوتي قلت له أنت يازفت بطل بقي الشغل ده ، أحسنلك أنت بتهبب إيه عندك سمعته بيضحك بصوت عالي أوي .

وشويه لقيت التليفون بيرن ببص لقيته رقم الزفت أخويا بيتصل بيا ، قلت ياربي بقي علي الهبل والليله دي قولت والله لانا مضيع رصيدة الاهبل دا ، رديت عليه قلت له نعم ياعبيط عايز إيه ؟

قالي أنت فين ياعم برن عليك من بدري قلت له والله ، أنت عمال تخيلني هنا وتكسر في الشقه وتخوفني وتقولي برن عليك ، قالي يا ابني اسمع أنا وماما وإخواتك عند خالتك من العصر ، علشان تعبانه اووى وبتموت وبتصل عليك من بدري علشان أعرفك إنك لازم تجلنا عاوزة تشوفك .

أنا سمعت كده مصدقتش دخلت الأوض افتش مفيش حد والحلل زي ماهي في المطبخ والحنفيات مقفوله ومفيش أي آثر للدخان جريت علي باب الشقه ولأول مره الباب مش راضي يفتح خالص ،  أحاول فيه مش راضي يفتح بردو ، مش عارف إيه خلاني إلتفت ناحيه المطبخ لقيت خيال أسود جاي عليا الباب مش راضي يفتح خالص ، جريت علي البلكونه من حسن حظي إننا في الدور الأول ، وجمب البلكونه عمود نور نزلت عليه بسرعه ونطت للشارع واعدت اجري واجري زى المجنون .

وانا مش عارف هو ايه اللي حصل دا بالظبط ومين اللي كان معايا بالشقة ، لما حكيت لامي واخواتي اعدوا يتريقوا عليا ويقولولي بطل الهباب اللي بتشربه ، بس انا متاكد من كل اللي حصل يا عالم لكن محدش صدقني ولغاية انهاردة مش لاقي تفسير لاي حاجة حصلت .

لو عندك قصة رعب او موقف عريب حصل معاك او مع حد من اهلك ممكن حضرتك تبعتهلنا في التعليقات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق