قصص جن

صورة رعب يلتقطها هاتفي الجوال قصة مخيفة بالصورة

صورة رعب يلتقطها هاتفي

وصلت تلك القصة المخيفة الينا ،  ومعها تلك الصورة التي التقطتها كاميرا هاتف جوال الصديق هشام من مصر عن طريق الصدفة ،  وكان يجلس في احدى الحدائق ليلا ، يحتسي الشاي ، وعلى نار الحطب المشتعل ، اخذ يلتقط الصور بنهم ودون تفكير وتقضية وتضيع الوقت ، وبعدها اكتشف صديقنا  المفاجأة المفزعة ، فهناك شيء غريب ظهر باللصورة ، فوجه من الذي يظهر بالصورة ويطارده في صوره  حتى اليوم وماذا يريد منه هو لا يعرف في الحقيقية ، ولكن هناك وجه  ظهر في الصور وتم تحديدة باللون الاحمر بالصورة، نقدم لكم اليوم قصة صديقنا هشام وهو يحكيها بنفسه في موقع قصص واقعيه بعنوان صورة رعب يلتقطها هاتفي الجوال .

صورة رعب يلتقطها هاتفي الجوال

 

يحكي صديقنا هشام قصته قائلا بصوت هادىء :

بحب العزلة و بقدس الهدوء من سنين ، كنت باخد بعضي بعيد عن الناس و الدوشة و هري العالم  ، و اروح جنينة الفاكهةبتاعة جدي فيها شجر مشمش و مانجا و نخيل و عنب ، موزعين بشكل جميل في مساحة الجنينة ، و في الجانب الشمالي للجنينة فيه اوضة مبنية  بالطوب اللبني ، فيها حاجات الشاي و عدة الشوي و حاجات خاصة بالراجل اللي بيرعي الجنينة ، وادامها عمودين طوال من الحجر ، استايل فرعوني شوية و في النص موجود كنبة و كراسي ، يعني مكان استراحة كويس و للعيلة و الصحاب و كدا بنقضي فيه اوقات حلوة .


المكان بالليل تحفة فنية ،  و نور القمر نازل بين الشجر بيدي راحة و بهجة فظيعة في الصيف او حتى في الشتا بيبقى جميل مع رعشة دفا و المطر نازل و البرق بينور المكان ، كلها في الشهور الأخيرة لسنة 2013 في مرة من المرات روحت لوحدي بالليل ، قعدت و ولعت النار وقلت اعمل كوباية شاي .

و علمت شاي و شغلت مزيكا و استرخيت على الأخر ، و انا بشرب الشاي و بدخن احلى سيجارة.
كان شكل الحطب و هو مولع جميل جدا جدا ،  مسكت الموبايل و أخدت صورة للنار ، و كلمت سهرتي لوحدي و قبل الفجر بساعتين تحركت من مكاني ، و روحت اكمل سهر في البيت اه ما انا خلصت دارسة بقا و مش مطلوب مني حاجه تانيه غير اني استني ، موعد دفعتي و ادخل الجيش. 


دخلت البيت و عملت حاجة أشربها مع الشيكولاتة ،  و فتحت الكمبيوتر اشوف العالم بيدور و لا واقف من غيري ، كالعادة بدور على مزيكا جديدة بيانو كمان أو أوبرا و كام اغنية ، طبعا لما بلاقي جديد بحس اني جبت جول في الجزاير ، طلعت كارد الذاكرة من الموبايل ، و حطيته في الكمبيوتر علشان انزل الحاجات اللي حملتها فتحت الصورة اللي اخدتها للنار و اول ما شوفت الصورة بتفاصيلها قولت بفزع ايه دا فضلت أكبر و أصغر في الصورة الله نفس الموضوع. 


ما كدبش عليكم اترعبت و قولت دا جن مثلا في صورة مادية ، و لا قريني و ايه الليلة السودة دي عقلي دخن من التفكير ، و قررت انام و تاني يوم بعت الصورة راجل اعرفه كويس بيتعامل مع الجن ، و له قصة مشهورة و ازاي الجن انتقم منه في ابنه ، قالي كلمتين لما شافها ما املكش تفسير للصورة دي و لا عارف الوش الموجود دا ايه قولته جبتك يا عبد المعين. 


المهم رجعت تاني لنقطة الصفر و بعد أيام من التفكير الصعب ،  قرر عقلي انه يديني تفسير بأن الوش دا مجرد تكوين عادي زي اللي بيحصل في السحاب ،  و كدا و قدرت الحمد لله اقنع نفسي بالفكرة دي ، عد شهور و في سنة 2014 في أواخر يناير ، اتقبلت في الجيش و كانت فرحتي لا توصف الحقيقة لأنها كانت رغبتي الجامحة ، اخدت كارنيه الجيش و كانت المفاجأة بقا ببص على الصورة لقيت في خلفيتها ملامح بلون ابيض لنفس ملامح الصورة اياها فقلت برعب ايه دا .


بصيت على كارنيهات زمايلي لقيتها كويسة و عادية مش زي بتاعتي ، المهم قررت اريح دماغي علشان مش فاضي و اعتبرت دا عيب تصوير أو تحميض ، خلصت مركز التدريب و بعدها الفرقة ، و بعدها اترحلت بالطيارة العسكرية للقوة الأساسية ، و بدات في الخدمة و في مرة كنت نايم حلمت بالصورة أن موبايلي فتح لوحده و ظهرت الصورة بدل علامة بداية التشغيل طبعا قمت من النوم مفزوع ، و بعدها بكام ثانية سمعت صوت قوي بيقول الا بذكر الله تطمئن القلوب. 


ذكرت اسم الله و نمت مرة تانية و انا مشغل القرآن الكريم ،حصلت بعدها كذا مرة اني احلم بالجن في صورة بشر ، ماحدش منهم كلمني في الحلم بلسانه لكن قالوا لعقلي الجمله دي :
انا واحد منهم!! 


و كالعادة اعتبرت الموضوع دا عقل باطن و ضغط و حمل ،حصلت حاجات غريبة في الحقيقة بشكل مادي ملموس و انا في الخدمة بالليل لوحدي مش فاكرها تفاصيلها دلوقتي لان تركيزي كله في كتابتي عن الصورة، بس الصورة دى فعلا غيرت حياتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق