قصص أطفال

شجاعة طفل من سلسلة انا وسجى قصص تربوية للأطفال

شجاعة طفل

لكل من يرغب فى أبناء اسوياء ،لكل من يعانى فى تعليم طفله أبسط تعاليم دينه، لكل من يفتقد القيم فى جيل كامل، ويتمنى لأبنائه الأفضل، لكل من يرفض طفله قبلول النصيحة والتوجيه المباشر، فى زمن أصبح للطفلولة والأطفال مقاييس مختلفة عما تربينا عليه، نقدم لكم من خلال موقع قصص حقيقية -سلسة انا وسجى _قصص تربوية للأطفال فى إطار شيق، مفيد، جذاب، لك ولطفك معا،

الطفولة هى أجمل مراحل العمر، حيث البراءة والنقاء والفطرة السليمة، كما خلقها الله، لم يلوثها رياء، ولا طمع، وكذب ولا مصالح، لذا يعتبرها علماء النفس مرحلة هامة في حياة الشخص. حيث أن هذه المرحلة، اما أن تخلق منه شخص سوى متزن نفسيا صالح، او شخص غير سوي، فيكون وبالا علي كل من يعرفه بل علي نفسه ذاتها.وهى كذلك مرحلة مرنة، يمكن فيها أن نغرس في أطفالنا كل أنواع البذور، (من قيم و دين وخلق، علم وفنون وحس ومشاعر)
فلنستغل جميعا تلك الفترة، ولا تأخذنا مشاكل ومسؤليات الحياة، فنترك غيرنا يغرس فيهم السيئ من البذور، لنحصد نحن وهم أسوأ حياة..

…. لذلك سأقص يوميا لأطفالنا الحلوين، قصه قد تكون من الواقع او من الخيال، تزرع فيهم قيمة جديدة، وخلق قويم وحس راقى.
وحكايتنا اليوم بعنوان،

شجاعة طفل

انا وبنتي
انا وبنتي

 

(وهى من الواقع) عن طفلة جميلة اسمها سجى، كانت بالصف الأول الابتدائي في يوم من الايام، كانت سجى تذاكر مع امها درس فى مادة اللغة العربية، اسمه (شجاعة طفل)

وكان يتحدث الدرس عن طفل شجاع، كان يلعب مع أصحابه فى أحد الطرق، وفى أثناء لعبهم مر بالطريق الخليفة، (عمر بن الخطاب) ففزع جميع الاولاد، وفروا عدا ذاك الطفل الشجاع، فأعجب به الخليفة، وسأله لماذا لم تخاف وتفر مثل اصحابك، فرد الطفل بشجاعة، لم أفعل شئ خطأ فاخاف منك، وليست الطريق ضيقة فأوسعاها لك.

 

فأعجب عمر بن الخطاب من شجاعته، وفصاحته،
وهنا سألت الأم سجى، بعد الانتهاء من قراءة الدرس،
ما معنى الخليفة؟
.. فأجابت سجى يعنى الحاكم.
.. ردت الام أحسنت.
ماذا تعرفين عن عمر بن الخطاب؟
.. فأجابت سجى مجرد اسم، شخصية خيالية، من تأليف الكاتب،
وهنا صدمت الأم!!
فقد اكتشفت ان ابنتها البالغة من العمر ٦ سنوات، لم تسمع من قبل عن شخصية عظيمة فى تاريخنا الإسلام، واحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ( اسمه عمر بن الخطاب)
وبينما كانت الازم حزينة، من نفسها لأنها لم تحدث ابنتها من قبل عن عظماء الإسلام، سألتها سجى،
….هل هو شخصية حقيقية؟
…. فأجابت الام نعم حبيبتي.عمر بن الخطاب رضي الله عنه احد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، و ثانى الخلفاء الراشدين ، واحد المبشرين بالجنة اشتهر بالقوة، والعدل ، ولقب بالفاروق لانه كان يفرق بين الحق والباطل ، كان له دور مهم فى نشر الإسلام جهرا، بعدما كان يدعوا اليه رسولنا الكريم سرا، شوفا علي المسلمين من بطش قريش بهم. وهناك الكثير والكثير من ألمواقف العظيمة المشرفة فى حياة (عمر بن الخطاب رضي الله)

قصص اطفال مفيدة وقصيرة قصة الكنز والكلب الوفي
فرحت سجى كثيرا بما عرفته عن احد عظماء الإسلام، ووعدت امها بأنها سوف تخبر أصدقائها عنه.
كذلك وعدتها الأم بأن تخصص لها وقت يوميا، تحدثها فيه عن عظماء الإسلام، وتاريخنا الإسلامى بشكل عام.
فرحت سجى بالفكرة،
.. ووعدت بأن تشارككم معاها كل قصص وحكايات الام لها.

فأنتظرونا احبائى، وقصة جديدة ممتعة، لى انا وابنتى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق