قصص جن

شبح عائلة ديفيو قصة حقيقية مخيفه

شبح عائلة ديفيو

من أكثر القصص رعبا وفزعا  على الاطلاق في العالم ، ولقد تم تحويل تلك القصة لأكثر من عمل سينيمائي وفيلم أجنبي ولاقى الفيلم نجاحا كبير ، واقبالا غير مسبوق بشاشات العرض ، فالقصة حقا تثير الفزع والتوتر في النفس ، نقدم لكم قصة رعب واقعية في موقع قصص واقعية بعنوان شبح عائلة ديفيو .

شبح عائلة ديفيو قصة رعب مفزعة

تبدء القصة في الساعات الأولى من صباح يوم 13 نوفمبر 1974 ، حيث قام رونالد ديفيو الأبن الأكبر للعائلة  بأطلق النار على والديه ، وإخوته وشقيقته فقتلهم جميعا في نفس الوقت بدون رحمة ، والغريب في الأمر بأن الشرطة قد عثرت على جثث الأسرة كاملة دون وجود أي علامات على أجساهم أو أصابات في الجثث ولا خدش واحد ،  على أي جثة مما يدل على انه لم يحدث أي صراع او مقامة ، من أي نوع  بين القتلى ومحاولة الدفاع عن أنفسهم ، ولكن هل يعقل بأن يقتل دفيو خمس اشخاص مرة واحدة ، دون ان يستيقظ احد من الاخرين  ، أو يشعر بيه  غريب والأكثر غرابة في الموضوع ، انه على الرغم من أن الجيران كانوا يعيشون في مكان قريب جدا من موقع المنزل ،  فلم يسمع أي منهم أصواتا لاطلاق ، رصاص أو صرخات أو ضوضاء وقتها.

 

فكانت حادثة غريبة من نوعها ومثيرة للشك والجدل  في تلك الفترة ، وحيرت رجال الشرطة والمحققين ، كثيرا في تلك الفترة وعند التحقيق في تلك القضية البشعة ، التي اثارت الراي العام وقتها ادعى ديفيو القاتل قائلا بصوت غريب :

  • إن الأشباح كانت موجودة وقتها وهي التي قتلت الجميع ، ولن تترككم وهي من ساعدتني على قتلهم جميعا ، هم كانوا يريدون قتل والدي فقط ولكنهم جميعا ، يستحقون الموت ، هم قالوا ذلك لابد ان يموت الجميع  لابد أن يموت الجميع .

وأكد الشاب وقتها بالحقيقات بأنه استرشد بالأشباح في القضاء على أسرته ، وهم نيام لا يشعرون بشيء على الاطلاق كانت اقوال الشاب غريبة ، في التحقيقات فيبدو بأنه فقد عقله وجن فلماذا يقتل اسرته كلها بتلك الطريقة الوحشية وهم نائمون ، ولماذا يدعي بأن الاشباح ، كانت تريد قتل والده فقط وهم من ساعدوه بالقضاء على الجميع ؟

كانت القضية غريبة ومثيرة للجدل وقتها ، ولقد فسرها المحققون على أن الشاب ، كانت عنده مشاكل مع والده فارد الأنتقام منه فقتله ، ولكن لم يفهم المحققون لماذا يقتل باقي افراد عائلته ايضا واشقائه الصغار الذين ليس لهم ذنب ، في شيء اغلقت القضية بعدها وتم ايداع دفيو في مصحة نفسية ، وبعدها قتل نفسه وتناسى الناس تلك الحادثة البشعة ، وما حدث في منزل ديفيو يومها وبعد فترة من تلك الحادثة عرض  منزل ديفيو الذي يقع في 112 شارع المحيط  للبيع من جديد بعد مرور فترة كبيرة على الحادثة وبدء الناس يتناسون أمرها والمأساة البشعة التي هزت الراي العام وزلزلت كيانهم جميعا وقتها.

 

وقتها تم شراء المنزل من قبل جورج وكاثي لوتز وعلى الرغم من أن السمسار أخبرهم عن المأساة  البشعة التي حدثت بالمنزل وما فعله ديفيو في عائلته وقتلهم جميعا بقسوة وبشاعة ، فهم اول من يسكن بالمنزل من بعد الحادثة ولكن الزوجة كاثي لوتز ، لم تغير من رأيها أبدا فلقد كانت معجبة بالبيت والمسبح والمرآب و 4000 قدم مربع من الواجهة البحرية، فهو عرضا لا يفوت وفرصة لن يحصلوا عليها مرة اخرى حتى لو عاشوا الف عام فلابد ان تغتنم الفرصة منزل بسعر زهيد اقل من نصف ثمنه الحقيقي ، فرصة لن تعوض ولن يجعلوها تضيع من بين أيديهم من أجل حادثة لأحد المختلين عقليا ، سكنوا المنزل من قبلهم فهم لا يؤمنون بتلك الاشياء والكلام الكثير والخرافات التي ليس لها فائدة

بعدها مباشرة  اشترى جورج وكاثي المنزل وجاءت 28 يوما التالية لسكنهم في المنزل غريبة مروعة ، فلقد حدثت مجموعة من الأنشطة المروعة التي صدمت الاسرة ، في البداية استيقظت كاثي يوما  تبحث عن كلبها لاطعامه فلقد سمعت نباحة الشديد ، ولكنها وجدت المفاجأة لقد كان الكلب مقتول في حديقة المنزل بطريقة غريبة حيث قام أحدهم بطعنة عدة طعنات في بطنه فقتله بطريقة بشعة وتركة غارقا في دمائه .

حزنت الاسرة على وفاة الكلب  وقاموا بدفنه في حديقة المنزل ، وانشئوا له ضريح بالحديقة  لاحظ جورج تحرك تلك الصورة الغريبة اكثر من مرة وكانت دوما تثير توتره وفزعة منذ سكن بذلك المنزل المشؤم انها صورة معلقة على الجدار غريبة ومثيرة للفزع  ، على شكل نصف شيطان النصف العلوي لشيطان والاسفل لبشري ، كانت اللوحة معلقة على الجدار  المواجه لمدخل المنزل كانت تثير الفزع ، في نفوسهم مع تحركها المستمر ونظرات الشيطان فيها لهم وكأنه حقيقيا ، قام جورج برفع الصورة من على الجدار ووضعها بالمرأب حتى لا يراها أمامه ولكنه في اليوم التالي كان يجدها معلقة مكانها على الجدار من جديد.

شعر جورج بالتوتر ولم يحاول افزاع زوجته ، فأخذ الصورة بهدوء  وتخلص منها بدفنها بمكان بعيد عن المنزل بأميال ولكن الغريب عند عودته للمنزل ، وجدها مكانها من جديد ،  وكأنها تتحداه من جديد وتقول له هل تعتقد بأن التخلص مني سيكون بالامر الهين أيها الغبي فلست أنا ، أما الزوجة فكانت تستيقظ على صوت جزازة العشب التي تعمل من تلقاء نفسها في الليل وخصوصا بعد منتصف الليل لتثير إزعاجها وتوترها وكانت تخرج للحديقة لاغلاقها فكانت ترى من يحدق ببطء من خلال نوافذ غرفة النوم بالطابق العلوي  اليها لقد عانت عائلة لوتز الكثير وقاموا باحضار قس الى المنزل ، ولكنه رفض الدخول واخبرهم بان المنزل بداخله شر كبير ولابد من أن يرحلوا سريعا فحياتهم في خطر كبير لابد من  الرحيل منه بسرعة  لقد واجهت عائلة لوتز الكثير من الاهوال والامور الغريبة بالمنزل.

 

وكانوا يعرفون ومتأكدون من وجود شبح في منزلهم وفي النهاية لم تستطع الاسرة التحمل  ، اضطروا إلى إخلاء المنزل في عجلة من امرهم ودعوا المحققين في الظواهر الخارقة إلى دراسة المكان ، ومعرفة ماذا يوجد بالمنزل دخل المحققين المنزل وعند وضع اقدامهم داخل المنزل قالوا جميعا وفي نفس الوقت بأنهم يشعرون بوجود شخص غريب وطاقة سلبية  في المنزل ربما كانت روح احدهم او شبح يريد شيئا ويعيش في هذا المنزل تم وضع الكاميرات الخاصة في كل شبر بالمنزل ، وبكل مكان لمحاولة التقاط صورة لمن يعيش بالمنزل ويزعج سكانه وتم التقط تلك الصورة لشبح هذا الصبي  الصغير الذي يخرج من غرفة النوم اعلى السلم فماذا يريد شبح الصبي يا ترى وهل قام بقتل عائلة ديفيو كلها لانه كان يمرح ويريد اللهو واللعب.

ولكن لماذا لم يقتل كاثي وجورج واكتفى بقتل كلبهم الذي كان يزعجه فقط نباحة اثناء الليل ، غريبون حقا هؤلاء الاشباح الصغار وظرفاء حقا ولا تعرف ماذا يريدون بالظبط فلا يفكرون الا في اللهو والمرح وتقضية وقت سعيد  حتى ان حولوا حياتك الى جحيم لا يهم فهم الاكثر مرحا على الاطلاق ولا احد يعرف كيف يرضيهم وفيما يفكرون والاهم من كل ذلك ماذا يريدون بالضبط فهل تعرف انت ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق