قصص جن

أتهم بالسرقة ولكنه وقتها كان ميتا من سلسلة الرعب الأسود بقلم منى حارس

سلسلة الرعب الأسود

واليوم أحكي لكم قصة غريبة جدا ، وتلك القصة حدثت بالفعل يوما في شيكاغوا وكيف للص أن ينجوا من تهمة السرقة المؤكدة ، لأنه كان في الحقيقية ميتا ، لا تتساءلون كيف ولكن هذا ما حدث وللرعب وجوه كثيرة جدا وغريبة في نفس الوقت ، وسلسلة الرعب الأسود وحكايات غريبة وصدق عجيبة بقلم د منى حارس

 

أتهم بالسرقة ولكنه وقتها كان ميتا

أساطير مرعبة
أساطير مرعبة

كيف كانت وفاته دليل البراءه من تهمه السرقه ، عندما بدأ رجال شرطه شيكاغو تحرياتهم  ، للكشف عن محاوله اقتحام احدى الشقق الفخمه في حي نورث سيد  ، كانوا مقتنعين بأن خبايا الحادث تتكشف بسرعه ، بفضل المعلومات التي تجمعت تحت ايديهم ،  لقد اكدت شاهدان امام الشرطه انهم تعرفوا على الرجل الذي هرب من مسرح الجريمه  ، وجرت محاولات اقتحام الشقه في الواحده والنصف بعد ظهر 4 ابريل 1953 ، كانت الشمس ساطعه  للمشاهدين  تتيح رؤيه واضحه  ، قال ان المجرم الهارب هو ويليام  البالغ من العمر 32 عاما  ، وقال انه شاهده يخرج من المبنى ،  بعد ان فشل في فتح باب الشقه  .

لغز مقتل الكلونيل أساطير مخيفة جدا ومرعبة سلسلة الرعب الأسود

فهل كانت الشهاده صادقه ام كذبه استطاع المخبرون التابعون للشرطه شيكاغو  ، العثور على بروكس واحضاره الى مركز الشرطه في وقت قليل  ، وقد وجدوا وسط تنجيد مقعد سيارته مفكك علىه علامات مطابقه الأثار التي على باب الشقه تماما ، وقد اثبت ممثل الادعاء أن بروكس من معتدي الإجرام وطالب بعقوبه مشدده  ، والبقاء بالسجن لم يتوقع بروكس الرحمه من المحكمه ل ، كن حدث اثناء المحكمه ان عاد الى السجن  ، انتظار إلى ما يصفر عليه التحريات ،  حول نقطه في القضية ،  ولحسن حظه وكانت هذه النقطه المفتاح الذي قاد الى براءته من هذه التهم  ، الغريب لقد غرق ممثل الادعاء في استكمال التحريات حول القضيه الغريبه ،  التي رواها بروكس كان هو من دافع عن نفسه وعندما وقف بروكس في المره التاليه ،  امام ممثل الإدعاء روى قصة  غريبه جدا تفيد انه لم يكن من الممكن  ، ان يرتكب هذه التهم التي يحاكمونه من  اجلها لانه في ذلك الوقت كان من الناحيه القانونيه ميتا .

الشوباكابرا أساطير مرعبة من سلسلة الرعب الاسود بقلم د منى حارس

كان بروكس يقيم في مستشفى المحاربين القدماء  ، يعالج من قرحه اصيب بها وعندما غادر المستشفى في مارس 1953  ، اختلطت اوراق باوراق مريض مات اثناء علاجه ، وفي اثناء علاج وفي يوم اقتحام الشقه كان  قد توجه الى اداره مستشفى المحاربين القدماء ،  في ضاحيه من ضواحي شيكاغو ليثبت للمستشفى انه مازال على قيد الحياه  ، حتى ياخذ منهم ما يؤكد ذلك يتمكن من مواصله استلام اعانه العجز العسكريه ،  التي اعتاد ان يتسلمها فى تمام 1:44 ، من كل يوم  كان بروكسي يجلس في مكتب اداره المستشفى  ، ينتظر الوروق والبرقية و الاجابه على البرقية التي ارسلها المكتب يستوثق من شخصيته  ، ويؤكد صحه كلامه  ، الامر الذي ثبت بما لا يقبل الشك انه لم يكن الرجل الذي شوهد في مسرح الجريمه على بعد اميال ، وهكذا استطاع بروكس أن  يحصل من المحكمه على ما يثبت انه ما زال على قيد الحياه  ، وحصل في نفس الوقت من المحكمه على حكم ببراءته من محاوله السرقه  ، واقتحام الشقه وكانت خطه بروكس محكمه جدا فهل يعقل أن يسرق ميت ولقد كان مسجل في أوةراق الحكوم بأنه ميت وكان كل هذا موثق رسميا ، لقد كان الرجل ذكي جدا في الحقيقية .

 

وحش تسمانيا من سلسلة الرعب الأسود ج5 بقلم د منى حارس

لو عندك قصة رعب أو موقف غريب اكتبهلنا بالتعليقات ، او ابعته على بيدج للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس ، واذكر اسم بلدك لنتعرف اكثر ما يخيف الناس بالوطن العربي ، وفي النهاية اعرفكم بفسي انا طبيبة بيطرية ، وكاتبة مهتمية بالأمور الخارقة للطبيعة وليا بعض الكتب المنشورة ورقيا في مجال الرعب وما وراء الطبيعة وهي ابنة سراحديل – نحن نعرف ما يخيفك – قسم سليمان – سجلات عزازيل – متجر العجائز – المبروكة – مقبرة جلعاد – رسائل من الجحيم – لعنة الضريح – جحيم الاشباح – لعنة الارواح –ساديم – قلادة الجحيم

 

مع تحياتي

 

د منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق