قصص أطفال

سرقة كتاب القطة كيتي قصة أطفال هادفة بقلم منى حارس

سرقة كتاب القطة كيتي

ما أجمل تلك الحدوته الصغيرة التي نحكيها لأطفالنا الصغار قبل النوم ، فإنها تزرع في عقولهم الصغير فكره وهدف جميل ، و تساعدهم على فهم الكثير من أمور الحياة وتعلمها ، وينصح الأخصائيين النفسيين والمهتمين بتربية الأطفال بضرورة وأهمية تلك القصة قبل النوم مباشرة، فوقتها تكون عقول الأطفال قادرة على إستيعاب الكثير من الأمور ، واليوم أقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة أطفال مميزة كما عودناكم وجديدة ولن تجدوها في أي موقع أخر ، وهدفنا هو إنشاء طفل سليم بعقل وفكر جديد بعنوان سرقة كتاب القطة كيتي قصة أطفال هادفة بقلم منى حارس

سرقة كتاب القطة كيتي
سرقة كتاب القطة كيتي

سرقة كتاب القطة كيتي

 

كان يا مكان في قديم الزمان ، وفي احدى الغابات الكبيرة كانت الحيوانات الكثيرة تعيش في سعادة وأمان ، تحب بعضها البعض كانت القطة كيتي الصغيرة تحب القرأة كثيرا ، وتحتفظ بالكثير من الكتب في غرفتها وكانت لا تحب اللعب مع اصدقائها ولا اخواتها الصغار ولكنها تفضل القراءة كثيرا ، وتقول لهم القراءة غذاء العقل .

وهنا شعر القط ميمي بالغضب من صديقته كيتي لأنها لا تلعب معهم ودوما هي تقرأ في كتبها وقصصها ، وهو يريد أن يلعب معها كما يلعب مع باقي القطط في الغابة ، ولكنها كانت ترفض وتقول لميمي وسوسو اصدقائها لا أريد اللعب يا أصدقائي تعالوا أقرأوا معي في ذلك الكتاب فهو كتاب جميل .

جلست سوسو لتقرأ مع صديقتها واعجبها الكتاب حقا ، وبدأت تحب القرأة هي الأخرى والقصص واصبحت تذهب إلى صديقتها كيتي ويذهبان ليجلسا أسفل شجرة المانجو يقرأن بأستمتاع كبير.

شعر ميمي بالغيرة الشديدة من القطط ، وقرر أن يضايقهم ويجعلهم يتركون الكتب ويلعبان معه ، وهنا فكر في خطة ليفرقهما فشاهد الكلب الصغير وقال له ميمي :
كلوب صديقي العزيز هل انت ذاهب الى شجرة المانجو ، فقال الكلب نعم يا ميمي ، انا ذاهب حتى تقرأ لي كيتي قصة جديدة ، شعر القط الصغير بالغيرة أكثر من كيتي فهي تلم ايضا صغار الحيوانات لتقرأ لهم .

اقرأ أيضا قصص هادفةالقنفذ والأسد والفيل قصة هادفة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

فقال ميمي بخبث : هل شاهدت الحريق عند منزل كيتى منذ قليل ، شعر الكلب بالفزع وقال : حريق في منزل كيتي وهل عرفت كيتي ، رد القط الكاذب قائلا :
– لا اعرف يا صديقي صدقنى ولكنني ذاهب لاشاهد ما يحدث لقد قالوا ان الحريق كبير.
شعر الكلب بالحزن على منزل كيتي صديقته ، فركض يجري نحوها بخبرها فهذا واجبه ، كانت كيتي وسوسو تجلس باسترخاء وتقرأ ، وهنا اقترب كلوب الصغير وقال :
– حريق يا كيتي في منزلك هيا لنرى ماذا حدث ، شعرت القطة الصغيرة بالفزع والخوف على اخواتها الصغار وذهبت تركض ومعها سوسو لترى ماذا حدث ، وتركت كتبها على الارض وهنا اقترب ميمي بمكر وهو يبتسم وكان يشاهد ما حدث ، واخذ كتب كيتي وسوسو ورحل مسرعا ، ولكن القرد ميمون كان وقتها يجلس فوق الشجرة وشاهد كل شيء .
ذهبت كيتي وسوسو وكلوب لمنزلها ولكن لم يكن هناك اي حريق ، فحمدت الله واطمأنت على اسرتها وامها ، وبعدها ذهبت الى الشجرة فلم تجد كتبها هناك وشعرت بالحزن واخذت تبحث عنها ولكن لم تجد شيء .

حزنت كيتي كثيرا وغضبت من صديقها الكلب لانها اتعتقدت بأنه من فعل ذلك لسرقة كتبها ، وهنا حزن الكلب الصغير واخذ يبكى وقال لها : هل تتهمينني يا صديقتي وبعدها رحل وهو يبكي ، وهنا نزل القرد ميمون وقال لها : عيب عليك يا كيتي أن تتهمي صديقك الصغير كلوب وهو يحبك ، لابد أن تتأكدى قبل إتهام أحد فكلوب لم يأخذ شيء بل أخذها ميمي لقد رأيته ، شعرت كيتي بالغضب من ميمي وذهبت له وواجهته فأنكر ولكن ميمون قال له لا تكذب يا ميمي فلقد رأيتك وأنت تأخذ الكتب ، اعترف ميمي بما فعل واعتذر من صديقته واخبرها بأنه كان يردها أن تلعب معه هى وسوسو كما كانا يلعبان في السابق ، ذهبت كيتي إلى صديقها الصغير كلوب واعتذرت منه لانها اتهمته ظلما وعرفت بأنه كان قلق عليها وعلى عائلتها من الحريق عندما أخبره ميمي ، واخذت كيتي اصدقائها جميعا ميمون وكلوب وسوسو وميمي وجلسوا اسفل شجرة المانجو تحكي لهم قصة جميله وبعدها يلعبون باستمتاع .

 

اقرأ ايضا قصص هادفة البجعة الطيبة وأسماك البحيرة قصة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق