قصص الأنبياء

بلقيس ملكة سبأ قصة من قصص القرآن الكريم

نقدم لكم هذه المقالة من موقع قصص واقعية تحت عنوان بلقيس ملكة سبأ قصة من قصص القرآن الكريم، وفيه نحكي قصة من قصص القرآن الكريم التى وردت فقس سورة النمل عن ملكة كانت تعبد الشمس فدعاها سيدنا سليمان للإيمان بالله فكانت بينهم قصة جميلة

بلقيس ملكة سبأ

قال تعالى في الذكر الحكيم:(وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ * لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ * فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ *إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ * أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ)، في يوم من أيام لما كان سليمان عليه السلام يتفقد حاشيته من حيوانات وطيور وجن وعفاريت، لم يجد الهدهد موجودا، فغضب سليمان عليه السلام وتوعد بتعذيب الهدهد، ولما أتى الهدهد أخبر سليمان عليه السلام بوجود مملكة تحكمها ملكة، والملكة وشعبها يعبدون الشمس، وكان اسم الملكة بلقيس، ويختلف العلماء لنسبها فيقول البعض أنها ابنة إيلي شرح، ويقول البعض أنها ابنة ذي شرح بن ذي جدن بن إيلي شرح بن الحارث بن قيس بن صفي بن سبأ بن يشجب بن يعرب، وآخرون يقولون أنها بلقيس ابنة الهدهاد ابن شرحبيل بن عمرو بن غالب بن السياب  بن سبأ.

ولما تولت أمر قومها كره قومها أن تحكمهم امرأة ووصل أمر توليها لعمر ذا الأذعار، فأعد الجيوش فهربت بلقيس مع أخيها عمرو ابن الهدهاد، حتى وصلت واحتمت بجعفر بن قرط الأسدي، ودبرت لعمرو ذي الأذعار مكيدة، فدعته وقدمت له الخمر حتى تمكنت منه الخمر وقامت بنحره.

ودعت ملوك حمير وقالت لهم أن الملك عمرو ذي الأذعار تزوجني وطلب مني تولي الحكم، وأريد منك العهد، فقالوا سمعا وطاعة لما تريدين، وأخرجت لهم جثة عمرو ذي الأذعار، فقالوا لها لقد أنقذتنا من ذلك الظالم.

وكانت بلقيس ملكة تعمر في مملكتها، فقد رممت سد مأرب، وبنت أيضا قصرا بمأرب، ولما علم سليمان بأمر الملكة سبأ طلب من الهدهد أن يلقي لها رسالة، وكان مضمون الرسالة ضرورة الإيمان بالله والبعد عن الكفر به والتوقف عن عبادة الشمس، فاستشارت بلقيس الملأ من قومها، فذكروها بقوتهم العسكرية وقدرتهم على الحرب والقتال، وتركوا لها القرار، فقالت لهم: ( قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ)، وقررت إرسال هدية لسليمان عليه السلام.

فرد سليمان عليه السلام وقال:( لَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آَتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آَتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ * ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ)، وطلب سليمان عليه السلام إحضار عرش بلقيس قبل وصولها، ولما حضرت الملكة بلقيس لقصر سليمان عليه السلام، دخلت فرأت الماء فظنت أنها ستتبلل فرفعت ردائها عن ساقيها، فقال لها سليمان عليه السلام هذ الأرضية من  زجاج تحته ماء، ولما رأت عرشها عند سليمان قالت:( رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ).

وتزوجها سليمان عليه السلام ولم تتزوج بلقيس قط قبل أن تلتقي سليمان عليه السلام وكانت بكرا ، وكان بيت الزوجية هو القصر الموجود بمأرب، وأنجبت من سليمان عليه السلام ولدا واحدا كان أسمه  رحبعم، ولقد ماتت الملكة بلقيس بعد وفاة ولدها بعام واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق