قصص نجاح

بطلة العرب دتى الغامدي

نقدم لكم في خذخ المقالة من موقع قصصة واقعية قصة بطلة العرب دتى الغامدي، فبما أن تحقيق البطولات الرياضية في العالم العربي ليست بالأمر الهين بالنسبة للرجال فما بالك بالنساء، وخاصة في بلاد تفرض الكثير من القيود وتحكمها العديد من العادات والقيم التي تمنع ظهور السيدات أو مشاركتهم في فعاليات معينة وبخاصة تلك الفعاليات التي تستدعي الكشف عن الجسد والظهور بشكل غير لائق من وجهة نظرهم، لذا فإن قصة نجاح شخصيتنا اليوم تعتبر قصة تحدي قبل ان تكون قصة نجاح وقد بلغت فيها بطلتنا النجاح والتفوق على الجميع إنها دُنى الغامدي.

من هى دُنى الغامدي؟

دُنى الغامدي هى بطلة سعودية في رياضة نادرًا ما تتميز فيها النساء العربيات، حيث كانت دُنى الغامدي فتاة سعودية عادية إلا إنها كانت ذات وزن عالي، إذ كانت تبلغ حوالي مائة وخمس وخمسون كيلو جرامًا ومنذ أربع سنوات عندما كانت تبلغ من العمر ستة عشر عامًا ولم يكن لها وقتها أي علاقة من قريب أو من بعيد بعالم الرياضة بأي شكل من الأشكال، إلا أنها قررت التغيير والتخلص من هذا المظهر الغير مرضي وكانت وسيلتها لذلك هى الرياضة.

كان دخول دُنى الغامدي إلى مجال الرياضة بهدف العمل على إنقاص وزنها، إذ لم تكن تهدف إلى المشاركة في البطولات الرياضية من أي نوع وبدأت رحلة إنقاص وزنها وهى في السعودية إلا إنها فشلت في عملية إنقاص وزنها هناك.

ذهبت الغامدي إلى الأردن في زيارة إلى أختها التي تدرس هناك والتحقت بإحدى الصالات الرياضية حيث كان يوجد هناك مدرب للرياضات القتالية يقدم تدريبات ونظم للمساعدة على إنقاص الوزن، وبالفعل بدأت مع المدرب وبعد أن قضت تسعة أشهر من التدريب لاحظ المدرب إمكانياتها في رياضة الكيك بوكسينج واقترح عليها ان تحترف تلك الرياضة.

بدأت الغامدي مرحلة جديدة في حياتها على يد المدرب أحمد فقهاء الذي بدأ في تدريبها بشكل أكثر إحترافية وأكثر كثافة حتى يعدها للمشاركة في البطولات الرياضية، وبالفعل بعد فترة من التدريبات بدأت الغامدي في المشاركة في أول بطولة في الأردن حيث قامت بالمشاركة في البطولة العربية لرياضة الكيك بوكسينج، وكانت أسرة الغامدي من المشجعين لابنتهم على المضي في مسارها وكان مدربها أحمد فقهاء يساندها ويدفعها نظرًا لإيمانه بموهبتها وقدراتها.

حصدت دُنى الغامدي عددًا من الميداليات والمراكز منها الميدالية الفضية في البطولة العربية ، ثم المركز الأول في وزن 65 في البطولة العربية أيضًا، ثم شاركت في بطولة المملكة بالأردن وحصلت على الميدالية البرونزية، ثم كانت أحدث بطولاتها والتي حصلت فيها على المركز الأول والميدالية الذهبية وهى البطولة الدولية التي أقيمت في العقبة بالأردن (بطولة القائد الدولية لعام 2018)، وبذلك أصبحت الغامدي أول امرأة سعودية تحصل على لقب بطلة العرب وتحصد أربع ميداليات إقليمية ودولية.

حققت الغامدي هدفها الأول وهو إنقاص وزنها كما أنها أصبحت ملاكمة محترفة وبطلة متوجة في هذه الرياضة، وتحلم الآن بتأسيس مركز تعمل به على تدريب رياضة الملاكمة حتى توسع نطاق ممارسة الرياضة على مستوى الجميع ومختلف الفئات العمرية وحتى ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تسعى إلى تقديم التدريب لهم مجانًا، كل ذلك تم على مدى أربع سنوات فدُنى الغامدي تبلغ من العمر الآن عشرون عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى