قصص جن

انوبيس إله الموت عند الفراعنة القدماء

قصص من الحضارة الفرعونية

كثيرا ما تثيرني وتحيرني تلك الحضارة الفرعونية ، فهي مليئة بالالغاز والقصص المثيرة التي تثير اعجابنا وحيرتنا معا ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية مقال عن اله الموت والتحنيط عند الفراعنة انوبيس .

اله الموت والتحنيط عند الفراعنة القدماء

يعتبر اله الموت عند الفراعنة وهو أنوبيس أو  ب ساخم بت , لقد وجدت منحوتة في المقابر القديمة ، تتحدث عن انوبيس بأنه دليل الموتى حارس الدنيا السفلى ، ولقد انتقلت عبادته من عهد الأسرة الخامسة من الاله أوزيريس حيث كان يتم عبادته في مصر القديمة.

ويعتبر انوبيس  هو الابن الرابع للاله رع ، وفى رواية أخرى ، ذكرت أن نبت حات ” نفتيس ” ، حملت من أوزير وخافت من زوجها ست , فألقت بالطفل في مكان بالدلتا، ولكن إيزة وجدته وصار حارس لها ، لذالك يقولون بأنه ابن ايزة .

يعرف  انوبيس في النصوص المصرية القديمة باسم الابن الملكى، لقد حمل أنوبيس العديد من الألقاب، والاسماء ومن اهمها : خنتى إمنتيو  او بمعنى إمام الغربيين ، إشارة إلى الموتى المدفونين في المقابر في غرب مصر وهذا من القاب أوزير ، ولقب باسم “خنتى سح نثر ” وهو بمعنى  رئيس السرادق أو الخيمة الإلهية أو الخيمة المقدسة ، وذلك إشارة إلى مكان عملية التحنيط  ، ولقب  أيضا “إمام الموتى ” ابن آوى أو الذئب وكان انوبيس يقود الميت في رحلته  في العالم الآخر .

 

واعتبر انوبيس الها جنائزيا حيث كان كان يتجسد في شكل حيوان ابن آوى ، وكانت هناك الكثير من المعابد لعبادته ومنها معبد كرست لعبادته ، وفي مصر الوسطى، وكان انوبيس يظهر بهيئة رجل برأس ابن آوى أسود اللون، وهو رب واله الموتى عند الفراعنة  ولقد عبد أنوبيس في مدينة إنبـو ، وهي مدينة تقع جنوب غرب بنى مزار بمحافظة المنيا , وكانوا ايضا يعبدون العديد من الاله مثل: أبيدوس والحيبة ،وفى النوبـة عرف في معبـد أبو سمبل بلقب سيد النوبـة، وكان له معبد في أسـيوط.

صور أنوبيس في أسطورة الولادة لحتشبسوت و أمنحوتب الثالث وتم نحت انوبيس  على قطعة الكارتوناج  وهو حاملا القمر متمنيا للمتوفى طول البقاء في الحياة الآخرى بعد الموت وكان يرتدي صدرية ذهبية ونقبة قصيرة بذيل طويل يتدلى من الأمام، وزوجا من الصنادلة ، وتتدلى قطعة قماش بيضاء عريضة من الخلف، ملامسة للقدمين.

لقد رأى الفراعنة أن الحيوان  ابن آوى هو  من يفترس جثث الموتى وينبش القبور ويقوم بالعبث بالجثث بعد موتها ، وكان هذا سبب تقديسه كرب للموتى وحامي لهم في رحلاتهم للعالم الاخر اتقاء شره.

ونظرا للدور المهم والكبير الذى قام بيه في قصة أوزير، حيث قام أنوبيس بتحنيطه وإقامة الطقوس والشعائر الجنائزية ، ويلعب انوبيس دور بالغ الأهمية في محكمة الموتى ،فهو  المسئول عن وزن قلب المتوفى في قاعة المحكمة ، و يقوم باستقبال الميت في قاعة أوزير ويصور  أسفل الميزان ، كما أن انوبيس لعب دور مهم جدا في عملية التحنيط، ويقوم بعملية تطهير الجثة ودهنها وتحنيطها، ثم لفها في اللفائف الكتانية .

ولقد قام انوبيس بتحنيط أوزير في أسطورة أوزير على تابوت سوبك عا، من الدولة الوسطى، وتلك اللوحة موجودة في متحف برلين ، وكما تعرفون  عن  أسطورة أوزيريس  ، لقد قتل وقطع جسده اجزاء ، وبعثرت في أماكن مختلفة من مصر  وفي ووضعت مناطق كثيرة وكانت أبيدوس فيها  رأس أوزيريس وحنط  انوبيس جسد أوزوريس ، و يصور انوبيس  في المشاهد الجنائزية وهو يرشد المتوفى إلى أوزوريس في ساحة العدالة وكان المحنطون للجثث يرتدون أقنعة بشكل رأس ابن آوى وهي شكل انوبيس ويقوم بتحنيط الموتى لارسالهم لعالمهم الاخر

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى