قصص جن

المنزل الملعون قصة رعب مخيفة وحقيقية

نقدم لكم قصة جديدة من موقع قصص واقعية تحت عنوان المنزل الملعون قصة رعب مخيفة وحقيقية، وفيها نحكي قصة عن منزل حقيقي كان كل من يسكنه يموت موته بشعة.

المنزل الملعون

 

ارتبطت بعض المنازل بمسمى المنزل الملعون بسبب ما أحاط بها من حوادث أو إشاعات ومنزل ريتشفورد كان واحدًا من تلك المنازل، حيث ارتبط بعدد كبير من الحوادث الغريبة التي راح ضحيتها عائلة كاملة على عدة أجيال، حيث أن كل العائلة التي عاشت بهذا المنزل انتهى أفرادها في حوادث غير مبررة فمنهم من مات منتحرًا سواء بالضرب بالرصاص أو القفز من النافذة أو الشنق وهناك منهم من كانوا يجدونهم أمواتًا في أسرتهم ولكن المشكلة ليست في موتهم في أسرتهم ولكن في الحالة التي كانوا يجدونهم عليها إذ يجدوهم وعلامات الرعب بادية على وجوههم، أما الأغرب فكانت حالات الاختفاء إذ اختفي بعض أفراد العائلة ولم يعثر على أي أثر لهم، وهناك منهم من أصابه الجنون وكان هذا حال آخر أفراد تلك العائلة حيث أصيب بالجنون وتم إيداعه مستشفى الأمراض العقلية.

أحاطت بهذا المنزل الملعون الإشاعات الكثيرة والخيالية أحيانًا إلا أن ذلك لم يمنع السيد جونسون من شراء هذا المنزل والعمل على تجديده ليصبح صالحًا للحياة من جديد، ولكن مع انتقال السيد جونسون إلى المنزل بدأت الظواهر الغريبة في العودة وكان من تأثر بها هو ابنة السيد التي بدأت صحتها تسوء وتضعف وأخبرت أباها بأنها ترى قطًا أسودًا ورجلًا مخيفًا يؤذيها ويخيفها، إلا أنه لم يصدق ولكن زوجته أصابها الرعب على ابنتها وأصرت على مغادرة المنزل وبقي السيد جونسون، ولكن في إحدى الليالي وعندما استيقظ السيد جونسون من نومه شاهد ذلك القط المفزع بنظرته المقيتة ففزع بشدة.

تذكر السيد جونسون أن أصدقاءه كانوا قد نصحوه بأن يلجأ إلى إحدى الوسطاء الروحيين للتخلص مما يجعل هذا المنزل الملعون بهذا الشكل وبالفعل أحضر السيد وسيطة روحية معروفة وهى السيدة ستولورت لإجراء جلسة لتحضير الأرواح حتى يتبين ما هى المشكلة بالمنزل وكان حاضرًا للجلسة ثلاثة من أصدقاء السيد جونسون أثارهم الفضول لحضور الجلسة.

دخلت السيدة ستولورت وبمجرد دخولها ظهرت عليها أمارات الرعب وأخبرتهم بأن هناك طاقة وقوة شريرة هنا، ودخلت إلى مكان الجلسة وجلسوا جميعًا حول المائدة وبدأت تتمتم السيدة ببعض الطلاسم والرسومات الوهمية وهنا تغير الوضع المترقب إلى اهتزاز عنيف للطاولة وتحول في شكل السيدة ستولورت، ثم بدأ هذا العمود من الدخان في الظهور وفي لحظات كان قد تحول إلى رجل مخيف مع أربعة أرجل وهو ما يشبه القط الذي رآه السيد جونسون وحدثت المصيبة إذا قام أحد الحاضرين بتصوير المنظر مما أفزع الكائن وتوعدهم بالانتقام واختفى.

غضبت السيدة ستولورت كثيرًا وخافت فبما فعله هذا الرجل أصبحت السيدة ستولورت مخلة بوعدها للجان فحاولوا التهدئة وطلبوا وعدًا من الرجل بإتلاف الصورة إلا أنه لم يستطع تفويت السبق الصحفي وحنث بالوعد ونشر الصور في صدر الصحيفة مع عناوين مثيرة مما جلب على الجميع الهلاك، فقد تم العثور على السيدة ستولورت مقطعة الأطراف منزوعة العينين في الغابة، أما من صور ونشر فقد احترق مع منزله والسيد جونسون قطع شرايينة ونزف حتى الموت، أما الآخران فأصابهم الجنون، والمنزل الملعون احترق بشكل لم تعرف أسبابه وأصبح كأن لم يكن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق