قصص جن

المنزل المسكون في المعسكر قصة رعب حقيقية من مصر بقلم منى حارس

المنزل المسكون في المعسكر

اليوم سوف اتحدث عن  العفاريت التي تخرج ليلا ، لأشباح من قتلوا لتخبرنا بأنهم مازلوا معنا ولم يرحلوا بعد ، لا نعرف سبب لما يفعلونة ولكنهم في النهاية يظهرون وقصة رعب حقيقية مرعبة جدا ومخيفة من مصر ، يحكيها أحد المجندون بالجيش وما حدث معه في المعسكر ليلا وقصة شبح في المعسكر قصة رعب حقيقية من مصر بقلم منى حارس وللرعب وجوه كثيرة .

 

شبح في المعسكر

 

المنزل المسكون في المعسكر
المنزل المسكون في المعسكر

القصة حدثت في عام 1989 في أحد المعسكرات ، وخالي قالي القصة وحبيت اشاركها معاكم انهاردة ، صاحب القصة بيحكي ويقول ، كانا مجندين في برج العرب ،وكانت المسؤل عن العنبر كله اللي كان فيه تقريبا أربعين عسكري وجندي من الكتيبة ، كان معظمهم موزعين للحراسة في المنطقه الخامسه بالتجنيد , كان المكان كله صحراء مفيش بيوت ولا اي مباني خالص ، مفيش غير أسوار  المعسكر الحديد والاسلحة بس ،  كل عسكري أخد مكانه في المعسكر و ومرت الأيام وفي احد الايام  الصبح بدري ، كانت الساعه تقريبا  ٧ الصبح ،  لقيت عسكري من المجندين دخل عليا  المكتب ووشه اصفر وعرقان واعد يرتعش ومش قادر يقف على رجله  ، وقال بصوت وهو بيعيط مش قادر هموت وبعدها وقع على الأرض واغمى عليه  ،  نقلنا الجندي للمستشفي العسكري ، بعد يومين زورته في المستشفي .

اقرأ ايضا قصص رعب حقيقية سفاح صنعاء مغتصب الفتيات اشهر السفاحين في العالم بقلم منى حارس

العسكري قالي بتوتر كبير وخوف وعيون مذعوره بتلف يمين وشمال  ،هطلب منك  حاجة  لو سمحت بلاش حد يعرف اي حاجة  هقولهولك هنا ، هزيت راسي ومنطقتش  بس حسيت انه هيقول كلام مهم العسكري كمل كلامه بصوت متوتر وقال ، وانا في الدورية  كان في بيت علي بعد كيلو ونص من الخدمة ، كان  البيت منور ،  النور بينور ويطفي، تاني يوم نفس الشيء النور  ينور ويطفي من نفس البيت ،  هو  تقريبا البيت الوحيد في الصحراء وقرب المعسكر  ،  كنت براقب البيت من بعيد وبتفرج على الانوار ، وهنا لقيت بنت ماشية ناحيه البيت ، مصدقتش ان في ست  في المنطقة المهجورة دي ، سلمت عليها وقلتها رايحة فين قالتلي رايحة فرح اختي وشاورت على البيت المنور ،  قولتلها عقبالك ومشيت بس كانت مشيتها غريبة اووى مش طبيعيه في مشيها زي متكون طايره من على الأرض مش عارف دي تقريبا مبتلمس الارض .

 

 

تاني يوم  لقيتها بتنده عليا وبتقولي   اتفضل اكل العروسة ، وادتني اكل اخدته منها وشكرتها  وقالتلي لازم تيجي الفرح معايا ، وافقت بسرعه على طلبها ونزلت من الفتحه الموجوده في السلاج ، وطلعت ومشيت معاها ،  وصلت البيت بس معرفش ليه حسيت إني وصلت بسرعه ، تقريبا   مكملتش خمس دقايق مشي ، رغم ان البيت كان بعيد اووى ، دخلت البيت ولقيت أبوها قاعد على الارض ومعاه ناس كتير ،  سلمت علي الموجودين ، وقعدت معاهم وقعدنا نضحك ونهزار وأكلت معاهم واكلهم كان لذيذ اووى ، ونسيت كل حاجة معاهم وحسيت فعلا بالفرح والسعادة وكنت مبسوط اووى ،  لغاية  اذان الفجر ابوها  قالي بصوت غريب اووى ارجع مكان ما جيت يا ولدي .

اقرأ ايضا قصص رعب حقيقية

العوو قصة رعب حقيقية مخيفة من المغرب بقلم منى حارس

 

أستغربت اووى الرجل شكله بيطردني  من بيته طيب عزمنى ليه ، مش فاهم حاجة ، الفرح  كان لسه شغال ، مفيش حد مشي من الناس اشمعنى يعنى انا اللي عاوزني امشي مش فاهم حاجة ، وصلت مكان خدمتى وانا زعلان ومدايق من الموقف وبصيت على البيت بس كان مطفي كله ،تاني يوم جاتلي وقالت اني هتعب ،  وروحت معاها البيت تاني وإتعشيت معاهم وكنت مبسوط اووى ، سألت ابوها بتعجب هو انت بس اللي عايش بالمنطقة دي يا حج ،  ابوها رد عليا وقالي ،  ايوه محدش متسألش كتير يا ابني  احسن لك ، وسألته بفضول كبير اووى ، طيب وبنتك اتجوزت فين  بتعجب :امال بنتك اتجوزت فين رد قال في قبيلة تانية من البدو .

 

وغيرلما رجعت المعسكر حكيت القصة لزميلي في المعسكر ، وقولتله قصة البيت والبنت وابوها والفرح ، زميلي قالي انه مبنشفهوش خالص ، صاحبي  دا قالي إنه مش بيشوف حاجة خالص ومفيش  مفيش نور بينور من البيت ،  هو بيروح يوم وانا يوم ، لما روحت لابو البنت تانى يوم سالته بتعجب : انتم مبتنوروش النور غير لما اكون موجود بس ليه ،  رد عليا وقالي بصوت مخيف ، لأنك عرفت سرنا اللي مخبينيه عن الناس كلها  ، مكنتش فاهم حاجة خالص وسألته بتعجب : مش فاهم يا حج سر إيه ، الرجل رد بصوت غريب  : قولتللك متسألش عشان هتتعب يا غبي من كتر الاسئلة  ، انا مش فاهم حاجة خالص  انتوا ليه بتعملوا كدة ،  قولتله برجاء أرجوك فهمني يا حج ، وهنا اتمنيت انى ياريتني مسألته لقيته لف راسه بطريقة استحالة بشري يعملها ولقيته بيقلي بصوت عميق وغريب اووى  :
– انت غبي مش شايف كل اللي قاعدين هنا  ، مكنش في حد قاعد معانا من الاول بس لما بصيت حوليا بصيت عليهم وكانو  حوالي ١٦ واحد ، كلنا هنا ميتين من تلت سنين فاتوا ، مكنتش فاهم حاجة هو بيهزر  بحاول استوعب معنى الجملة  كلهم ميتين ازاي مش فاهم .

 

الكابوس قصة رعب حدثت بالفعل يحكيها صاحبها بقلم منى حارس

بصيت عليهم زى المجنون بس لقيت شكلهم مخيف اووى وغريب في حاجة غلط طلعت أجري زى المجنون  وحاسس انهم بيضحكوا عليا ، كنت حاسس بلعنه في البيت وحاجة غريبة ، لغاية موصلت المعسكر ، اعدت ابص على البيت من بعيد ، الغريب انه مكنش موجود ، دا اختفى تماما معرفش ازاي ،  لغاية مجتلك المكتب ووقعت قدامك ومن يومها وانا تعبان بس ارجوك متقلش حاجة لحد عن البيت ، وقتها قولتله خلاص اهدى بس وبلاش تتكلم في الموضوع تاني لو سمحت مع حد ، بعدها قررت اسأل حد لأقدم صف ظابط في المعسكر من خمس سنين موجود وسألته عن البيت ومكانه ، وقالي انت عرفت المكان دا منين وعرفت منه ان البيت دا بيظهر احيانا للعساكر وبعدا بيتعبوا وبيعيوا ، وقالي بلاش تجيب سيرة البيت لاي حد من العساكر لان كان في سكان مهربين مخدرات وقتلوا بعض كلهم ، واكتشفنا الجثث وصوت الرصاص ، ومن يومها كل سنه في نفس الميعاد عسكري بيقول انه بيشوف البيت بيظهر في الصحرا وبينور ، وهنا سكت بس بعد ما العسكري خف ورجع بعدته عن المنطقة خالص وخليته يخدم في منطقة تانية بعيدة عن البيت .

وفي النهاية فهناك الكثير من قصص المجندين والعساكر التي تملاء المعسكرات والاشياء المرعبة التي حدثت ولا احد يعرف لها سببا ولا تفسير علمي ، و اتمنى القصة تكون عجبتكم ،لو عندك قصة رعب أو موقف غريب اكتبهلنا بالتعليقات ، او ابعته على بيدج للرعب وجوه كثيرة بقلم د منى حارس ، واذكر اسم بلدك لنتعرف اكثر ما يخيف الناس بالوطن العربي ، وفي النهاية اعرفكم بفسي انا طبيبة بيطرية ، وكاتبة مهتمية بالأمور الخارقة للطبيعة وليا بعض الكتب المنشورة ورقيا في مجال الرعب وما وراء الطبيعة وهي ابنة سراحديل – نحن نعرف ما يخيفك – قسم سليمان – سجلات عزازيل – متجر العجائز – المبروكة – مقبرة جلعاد – رسائل من الجحيم – لعنة الضريح – جحيم الاشباح – لعنة الارواح –ساديم – قلادة الجحيم ، تقدروا تحصلوا على اي رواية من خلال صفحة دار النشر على الفيس بوك والتواصل معاهم  .

 

وشكرا لحضراتكم

د منى حارس

الوسوم

مني حارس

طبيبة بيطرية وكاتبة روايات رعب وما وراء الطبيعة من الأعمال المنشورة ورقيا رواية "لعنة الضريح- قرين الظلام- متجر العجائز- قسم سليمان- لعنة الارواح- جحيم الأشباح - نحن نعرف ما يخيفك " flash fiction " - ساديم - رسائل من الجحيم - المبروكة - وفي الأدب الساخر رواية عدلات وحرامي اللحاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق