قصص أطفال

الكلب الصغير والذئب الشرير قصه تعليميه هادفه للأطفال قبل النوم

قصص أطفال تعليميه بقلم منى حارس

جميله هي تلك الحدوته التي نحكيها لأطفالنا قبل النوم ،  فتلك الحدوته تبقى في عقولهم يفكرون فيها طوال الليل ، و اثناء نومهم وتبقى في افكارهم الصغيره ، فنزرع فكرة مفيده و هامه في حياتهم ونعلمهم دروسا مفيدة في الحياة ، اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة اطفال جميلة بعنوان ، الكلب الصغير والذئب الشرير قصه تعليميه هادفه للأطفال قبل النوم

 

الكلب الصغير والذئب الشرير قصه تعليميه هادفه للأطفال قبل النوم

 

كان يامكان في قديم الزمان في تلك الغابه البعيده, الممتلئه بالحيوانات الكثيرة مختلفة الأشكال والاحجام والألوان ، كانت هناك الكثير من الحيوانات  تعيش في الغابه  ، تعيش في سعاده وهناء كانت هناك ثلاثه كلاب يعيشون في بيت واحد ،  اخوه متحابين يخافون على بعضهم البعض بعد رحيل الابوين .

كانت تلك الكلاب تعيش بسعاده وهناء ،  كانت تحب اللعب في الفناء وفي يوم من الايام  ، خرج الكلب الصغير يلعب بعيدا عن المنزل بمفرده  ولقد حذره اخوه الكبير من عدم الابتعاد عن المنزل ، حتى لا ياكله الذئب .

ولكن الكلب الصغير لم يسمع الكلام  ، وذهب وحيدا  في الغابه الكبيره ، وشاهده الذئب وهو يجري  ويلعب مع الطيور ، ذهب خلفه وقال له انتظر أيها الكلب الصغير  ، انتظر اريد ان اخبرك بشيء هام وقف الكلب قائلا بحذر : ماذا تريد أيها الذئب مني ، رد الذئب أنتظر قليلا رجاء وقل لي اين تذهب ،  قال الكلب الصغير :  انا اذهب الى الغابه حتى العب مع الطيور الصغيرة .

فقال له انتظرت سوف اذهب و ألعب معك وسوف نستمتع باللعب معا ،  فقال الكلب :  لا اريد ان العب معك فانت شرير جدا  ربما اكلتني فقال له الذئب  وهو يضحك : لا لا لن افعل ثق في ، لماذا اكلك انا اريد ان العب معك فقط صدقنى,  فنظر له الكلب وقال هل تعدني بأنك لن تاكلني أيها الذئب ، فقال الذئب أعدك هيا نلعب .

وافق الكلب الصغير ان  يلعب مع الذئب ولم يستمع إلى نصيحه أخويه بعدم اللعب مع الذئب لأنه شرير يأكل الكلاب الصغيره ويخاف من الكبيرة ، ولكنه  ويستغل الصغار لينتقم من الكبار الذين يهددون حياته ولكنه لم يستمع لكلام احد  .

اخذ الذئب يقول الى الكلب بدهاء :  هل تريد ان ترى شيئا غريب ايها الكلب اريد ان اريك البئر المهجور في الغابه ،  هذا البئر في الكثير من العظام ، فرح الكلب كثيرا وقال هل تتكلم صدق أيها الذئب هل هناك الكثير من العظام حقا ، هز الذب راسه وقال نعم هناك الكثير من العظام تعال معي وسوف ترى بنفسك ،  صدقه الكلب الصغير وذهب معه الى البئر المهجور حتى يأخذ العظام .

دخلوا في الغابه المظلمه وكانت البومة صديقة الكلاب  تقف فوق الشجره  ، وكانت بومه طيبه فرأت الكلب الصغير وشعرت بانه في ورطه فاسرعت تركض  طائره بسرعة الى اخويه الكبيران  ، وقالت لهم انقذوا  اخيكم انه مع مع الذئب الشرير بجوار البئر المهجور.

اخذت الكلاب الكبيره تجري بسرعة بجوار البئر ،  ومعروف بأن الذئاب تخاف من الكلاب الكبيرة ، عندما رأهم الذئب اسرع الذئب يجري وفزع بشده ، ولكنه كان قد أذى وأصاب الكلب الصغير في رجليه وقدمه ، وقف الكلب الكبير قائلا ماذا فعلت أيها الاخ المشاكس الصغير ،  الم اقل لك ان لا تذهب مع الذئب .

أخذ الكلب الصغير يبكي بقهر واعتذر قائلا اعتذر يا اخي فانا لم اسمع كلامك وذهبت مع الذئب الشرير ،  ولقد صدقت بانه ليس شرير ، رد اخيه الكبير قائلا : لماذا اكذب عليك لماذا يا أخي اكذب عليك أنا اريد مصلحتك لماذا لم تستمع الي من البدايه، حتى لا تؤذي نفسك فأنا أخيك الكبير وأحب لك الخير وأعرف مصلحتك .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق