قصص أطفال

الفئران الثلاثة من حكايات عمتي أمونة للأطفال قبل النوم

الفئران الثلاثة

جميلة هي تلك الحدوتة التي نحكيها لأولادنا قبل النوم ، ترسخ في عقولهم فكرة وتزرع هدفا وفكرا مفيد ، يستفيدون منها في حيتهم بعد ذلك ، اقدم لكم اليوم في موقع قصص واقعية قصة أطفال هادفة بعنوان قصة الفئران الثلاثة من حكايات عمتي أمونة .

قصة الفئران الثلاثة

الفئران الثلاثة
الفئران الثلاثة

جلست العمة أمونة تحكي قصتها لأطفال العائلة الصغيرة ، فلم يرزق الله العمة أمونة بأطفال وكات تعيش عند أخيها الكبير وكانت تحب أطفاله كثيرا وتعتبرهم أطفالها ، تحاول ان تعلمهم كل ما هو مفيد ونافع بالحياة ، جلست على المقعد الهزاز وجلس الأطفال أكامها ينظرون لها بحماس كبير فاليوم هو يوم الخميس وهو يوم قصتهم الشيقة مع عمتهم أمونة .

 

قالت العمة أمونه وهي تبتسم ، هل انهيتم كل واجباتكم يا صغاري ، فردوا بصوت واحد نعم يا عمتي أمونه ، فسئلتهم وهل اديتم الخمس صلوات اليوم فهزوا رؤوسهم بنعم يا عمتي أمونه ، فقالت العمة العجوز إذا تستحقون تلك الحدوته الجميلة مكافئة لكم علي ما فعلتم اليوم .

 

كان يا ما كان وما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام ، يحكي انه في  قديم الزمان البعيد كان هناك ثلاثة فئران اصدقاء ويحبون بعضهم البعض كثيرا ، كانت الفئران الثلاثة  يعيشون مع بعضهم البعض في احد الحقول الخضراء الواسعة الجميلة ،فكانت الفئران الصغيرة تخرج من منزلها اسفل التراب في كل صباح ،  تأكل وبعدها  تلعب وتلهو باستمتاع تحت اشعة الشمس الجميلة  في الحقل الجميل للذرة ، كانت الفئران  تقضي أجمل الاوقات صباحا . وفي المساء تعود الفئران الثلاثة لمنزلهم حتي تنام الى الصباح في سلام وامان  كانوا  يفعلون ذلك كل يوم .

وفي احد  الايام  وبعد حصاد الذرة كان الحقل فارغا ،  شعرت الفئران الثلاثة بالجوع الشديد ، اخذوا يبحثون عن الطعام في كل مكان ووقتها وجدوا جرة من الفخار ، وكان فيها القليل من العسل، كانت الجرة عميقة جدا والعسل اسفل الجرة كانوا يريدون الطعام فكروا في وسيله و حيلة ذكية تساعدهم علي الحصول علي العسل .


قال احدهم ما رايكم ان  يمسك كل واحد منا بديل الآخر حتي  نكون حبل طويل من اجسامنا ، لنحصل على العسل ،  وبعد أن يأكل الفأر وينهي من طعامة يأتي الفار الثاني ثم الثالث  ما رايكم في تلك الفكرة .

وافقت الفئران على تلك الفكرة الذكية جدا ، واتفقوا على الاكل بالتساوى فلا ياخذ احد حق الاخر في نصيبة من العسل .

 وصل الفار الاول إلى العسل وكان العسل قليل جدا ، وطعمه لذيذ ايضا قال في نفسه  إن العسل الموجود بالجرة قليل جدا ،  ولن يكفينا نحن الثلاثة سوف أكله كله حتى اشبع ، وكان في نفس الوقت  الفأر الثاني يفكر لو اكل صديقي كل العسل ماذا سيتبقي لنا ، لابد أن اسبقه وأكل العسل وحدي ، وكان الثالث يفكر بحماقة قائلا للاسف أنا  الاخير ولو اكل الاثنان كل العسل فلن يتبقي لي شئ  ابدا ، وسوف أبقى جائعا للابد حتي الموت .


كانت الفئران انانية وتفكر بطمع شديد كل فار يفكر في نفسة فقط ، بشكل أناني وشرير فترك كل منهم ذيل الآخر حتى يأكل العسل وحده وكانت النهاية وخيمه لقد سقطوا جميعا وحبسوا بداخل الجره حتى ماتوا ، لأن الطمع يقل ما جمع في النهاية ولابد أن يرضى الانسان بما في يديه ولا يطمع فيما ليس له .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق