قصص أطفال

الفأر الغبي فرفور قصة أطفال هادفة للصغار بقلم منى حارس

الفأر الغبي فرفور

ما اجمل تلك الحدوته التي نحكيها لأطفالنا الصغار قبل النوم  ، فإنها تساعدهم على فهم الكثير من الأمور في حياتهم ، والتغلب على الكثير من الصعاب والمشاكل الكثيرة ، كما ينصح الاطباء النفسيين والتربويين باهميه وضروره تلك الحدوته التي نحكيها لأطفالنا الصغار قبل النوم ، واليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعيه حدوته للأطفال بعنوان الفار الغبي فرفور ، قصه اطفال هادفه بقلم منى حارس للأطفال قبل النوم .

قصة الفأر فرفور

الفأر الغبي فرفور

 

كان يا مكان في قديم الزمان في تلك الغابه البعيده المليئه بالحيوانات الكثيره ، والاشجار العاليه الكثيفه والأزهار  الملونه الجميله  ، الأحمر والأصفر والبرتقالي والأبيض ،  والحيوانات الكثيره الصغيره والكبيره  والمتوسطة ، كانت تعيش مجموعه من الفئران مع بعضها البعض في الغابه ، وكانت الفئران لا تحب الاختلاط مع باقي الحيوانات ، لان الحيوانات المفترسه كانت تطاردهم دوما وتريد أكلهم ، وفي يوم من الأيام ولد بين الفئران فأر صغيرا اسمه الفأر فرفور  ، وكان فرفور يحب ان يتنزه خارج بيت الفئران في الغابة .

ولكن دائما كانت الام تحذرة وتمنعه قائله : لا تبتعد يا فرفور فنحن وجبه سهله لجميع الحيوانات يا بني ،  ولكن فرفور لم يقتنع بكلام الأم ، وكان يريد ان يلعب مع باقي الحيوانات  ، فطلب من الأم أن يخرج ليلعب مع أي حيوان فشكلهم مسالم ولا يؤذون أحد ، فرفضت الأم  قائلة : لا يا فرفور انت مجرد فأر فلا تلعب مع احد ، غير الفئران التي تشبهك حتى لا تاكلك الحيوانات الكبيرة ، وتكون  وجبه سهله في يد الحيوانات الكبيره  ، فنحن صغار وضعفاء يا ولدي ، لم يستمع الفأر فرفور لكلام امه .

اقرأ ايضا

القرد الغاضب قصة جميلة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

وفي احد الايام  خرج فرفور  من المنزل ، واستغل انشغال الأم في إعداد الطعام ،  وهناك  شاهد قطه صغيره تلعب بمفردها عند البحيرة ، شعر بالسعادة لان القطة كانت جميلة جدا ولونها أبيض فأقترب منها وهو يضحك ، ورأته القطة وشعرت بالفرحه بشده لانها وجدت الطعام ، وكان فرفور الغبي لا يعرف بان القطط تاكل الفئران ، اقترب منها حتى يلعب معها واقتربت القطه بفرح وهي تمني نفسها في وجبه شهيه من لحم الفأر اللذيذ ، وعندما اقترب فرفور  منها قال لها : كيف حالك ايتها القطه  البيضاء الجميلة ؟

وهنا انقضت عليه القطه تريد اكله ، شعر الفأر بالفزع الكبير  فاسرع الفار الصغير يركض في الغابه بعيدا والقطه تجري وراءه بشراسه كبيرة ، واستطاع تسلق الشجره  وتسلقت القطه  خلفة الشجرة ، ولكنه استطاع ان يدخل ويختبىء في فجوة صغيرة جدا بالشجرة ،  في وفجاه فيه الشجره ادخل الى وهناك وجد انه بيت ثعبان ضخم  ، فقال فرفور بغباء  مرحبا وهو لا يعرف أن الثعابين تأكل الفئران ، رد الثعبان بفرح : مرحبا بك يا صغيري لقد كنت جائع  بشدة ، و انت أتيت  بنفسك لمنزلي ،  وهجم الثعبان على الفأر الصغير فرفور ،  يريد ان ياكله ولكنه  استطاع القفز بسرعه  خارج العش ، واخذ يركض خارج الشجره  بسرعة .

وفي طريقه قابله ثعلب صغير ، وكان يريد أكله هو الأخر ، هرب الفار بسرعه كبيره  ، وكان يريد العوده الى المنزل ،  ولكنه تاه في الغابه ولم يعرف العوده الى منزله ، و الى منزل الفئران فكان لا يعرف ماذا يفعل اخذ يبكي وهنا راه طائر  كبير من بعيد ، وكان الطائر جائع جدا ويريد تناول الطعام  ، هجم عليه يريد اكله وهنا اسرع الفار يجري ويركض ، وشعر بأن النسر سوف ينقض عليه ,

ركض الفأر بسرعة كبيرة وهناك سقط في حفرة كبيرة ، وكان لا يستطيع الخروج منها وهناك شاهده كلب صغير كان يقف بعيدا ، اقترب الكلب من الحفرة وقال له الكلب من خارج الحفره العميقه وقال : كيف سقطت لم تلاحظ التحذير المكتوب ايها الفار الصغير  ، فقال له فرفور هل تريد اكلي انت ايضا ، وهنا ضحك الكلب وقال له : انا لا اكل الفئران  ، فقال له لماذا لا تاكل الفئران  ، فلقد كان الجميع اليوم يريدون أكلي بشدة .

القرد المحتال وقشرة الموز قصة جميلة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

ابتسم الكلب الطيب وقال : لا تخف تعالى  سوف اعيدك إلى منزلك يا صغير ،  فقال له فرفور: هل انت صادق ايها الكلب قال نعم انا لا أكذب يا صديقي ، استطاع ان يخرج الفار الصغير من الحفره  ، وبعدها اعاده الى المنزل وقال له يا صديقي تعلم جيدا ان لا تخرج من بيتك دون علم أمك حتى لا تتعرض للمخاطر وتكون وجبه سهله في يد الأخرين من الحيوانات المفترسه ، تعلم ألا تكذب على ىأمك فهي تريد مصلحتك وتحبك بصدق ولا تتمنى لك إلا الخير وعندما تبعدك عن شيء فهي تبعدك عنه لأنها تعرف أكثر منك بالحياة ولديها خبرات أكثر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق