قصص القراءقصص جن

العجوز قصة رعب غريبة جدا من شمال لبنان 

من قصص القراء باللهجة اللبناني

 

هل من الممكن أن ترى شخص بأحلامك لا تعرفة  ولم تراه من قبل في حياتك ، وبعدها تراه في الحقيقة فماذا يريد منك يا ترى  ، انه موقف غريب ألا تتفقون معي في ذلك ، وليس له تفسير منطقي في الحقيقية ، ولكنه حدث مع الاسف الشديد اليوم ، تحكي صديقتنا قصتها الغريبة ،  من شمال لبنان وما حدث معها وعن تلك العجوز التي شاهدتها في احلامها يوما وبعدها رأتها في الحقيقية  في موقع قصص واقعية بعنوان العجوز  قصة رعب غريبة جدا من شمال لبنان .

 

 العجوز قصة رعب غريبة جدا من شمال لبنان

 

تحكي  صديقتنا  من شمال لبنان قصتها والموقف الغريب الذي حدث معها يومها  منذ سنوات ، قبل أن تتزوج وكانت مازالت تعيش في منزل أسرتها ، وعن تلك العجوز التي شاهدتها في منامها يومها وضربتها ، وبعدها فوجئت بيها في الحقيقة أمامها ، ولا تعرف السبب العلمي لما حدث معها يومها ولكنها حقا خائفة من الموقف متوترة وللرعب وجوه كثيرة قائلة  :

كان عندنا جاره سكنت جديد بالشقة اللي قبالنا وكان عندها بنت صغيره ، كتير بحبها كتير جدا ، عمرها سنة ونص وكانت أمها معلمة مدرسة  ، وكانت تاخدها يوميا على الحضانة ، في الوقت دا قلت لامها شو رأيك بدل ماتاخديها يوميا عالحضانة وتدفعي مصاري خليها عندنا بالمنزل ،حبت الفكرة كتير ووافقت بسرعة يوم بعد يوم ،  صرت اتعلق ببنت الجيران كتير  ، والبنت كمان ما عادت تسأل كتير عن أمها كانت امها ترجع العصر على بيتها  وترتاح للمغرب وبعدين تجي تاخد البنت عالبيت.

 

مرة شفت بحلمى اني واقفة عالبلكون  ، وحاملة البنت شفت من بعيد مرا خيارة كبيرة بالسن ، بس شكلا شريرة وهي وجاية شوي شوي وعينيها ماعم تفارقنا ، عم تتطلع فينا بغضب كبير  ، وأنا عم شوفها ،  بس كتير خايفة منها وفزعانه منها شوي وطلعت بمدخل بنايتنا ،  شو فزعت  وخفت وقلت لعند مين طالعة هذه الست الخيارة ،  ركضت على الباب لشوف من العين السحرية ،  شفتها وقفت على باب بيتي ، وصارت تدق الجرس ، قلتلا  بصوت خايف : مين قالتلي أنا جايه آخد روحك  ، وآخد البنت  الصغيرة .قلتلا وانا عم بصرخ  ماراح افتحلك  الباب ، فكسرت الباب وانا حملت البنت وهربت على البلكون ولحقتني وصارت تضربني جامد .

فقت من نومي وكأن عن جد آكلتا اتلة  وانضربت ، وجسمي مكسر  وراسي عم يوجعني كتير ، خبرت امي الحلم  وشو صار معي ، صارت  أمي تضحك علي بشدة ،  دقت الجارة علينا وعطتني البنت الصغيرة ، وقفت في البلكون شفت المرا  الخيارة ، نفس الشر يلي بعيونها  ، صرت ارجف من الخوف  يا الله دخيلكم ، هي  نفس الست ، وشفت طلعت بالبناية  كالمجذوبة  ركضت على الباب لشوفها من العين السحرية ، وقفت  المرا العجوز على باب الجارة اللي قبالنا أم البنت الصغيرة ، ودقت بس الجارة مانها ببيتها .

ورجعت العجوز  دقت علينا فتحت لها  الباب ،  بس قلبي رح يوقف من الفزع  ، قالتلي يابنتي فلانة ما موجودة في ببيتا قلتلا : لا بالمدرسة  لأنها موظفة ، قالتلي بعرف  يا بنتي لأني أمها ، وهون تنفست الصعداء ، ولكن ما بعرف  ليش لشوف المرا قبل بيوم و تضربني بالحلم الله اعلم ليه حصل هيك .

اللي عندة قصة رعب او موقف غريب حصل معاه ، ممكن يكتبهلنا في التعليقات ، لنتعرف على اكثر ما يخيف الناس في الوطن العربي .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق