قصص أطفال

الدجاجة الحمراء وسنابل القمح قصة اطفال جميلة قبل النوم.

قصص اطفال هادفة

ما اجمل تلك الحدوتة  الجميلة التي نحكيها لأطفالنا قبل النوم ، فنغير بيها فكرة ونعدل بيها هدفا وسلوكا في الحياة ، ونصنع شيئا مفيدا ونافع بالحياة ، فيجب أن يتعلم الطفل الصغير المساعدة  ومساعدة اصحابة والوقوف معهم ،  وينصح الأطباء النفسين بأهمية تلك الحدوته  الصغيرة التي نقرأها على مسامع أطفالنا  الصغار ، فيجب ان يتعلم الاطفال حب المساعدة والتعاون مع الاصدقاء اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة اطفال جميلة جدا ، بعنوان الدجاجة الحمراء وسنابل القمح .

              الدجاجة الحمراء وسنابل القمح قصة اطفال قبل النوم

 

 

كان يا مكان كانت هناك دجاجة صغيرة جميلة حمراء اللون ، تعيش في مزرعة كبيرة مع مجموعة من الحيوانات الأخري، وفي أحد الأيام كانت الدجاجة الجميلة ، تسير وسط النباتات الخضراء وفي طريقها وجدت الدجاجة ، بعض سنابل القمح، فأخذتها الدجاجة سريعا وذهبت إلي المزرعة الى أصحابها وقالت للحيوانات بحماس شديد  : هيا يا حيوانات تعالوا ساعدوني في زراعة سنابل القمح في الأرض ، ضحكت الحيوانات بسخرية على الدجاجة الحمراء .

 

لم يتقدم أي حيوان  من الحيوانات الكثيرة الموجودة بالمزرعة من حمار وبقرة وخراف وخنازير ، وبط واوز والحصان والكثير من الحيوانات المختلفة من حيوانات المزرعة لمساعدة الدجاجة الحمراء حزنت الدجاجة وشعرت بالحزن لما فعله أصحابها من الحيوانات ، ولكنها لم تيأس مما قاله اصحابها ، وقالت بحماس شديد ، سوف ازرع سنابل القمح بنفسي ولن احتاج مساعدة من احد ، أخذت الدجاجة الحمراء سنابل القمح وبدأت بزراعتها في التربة .

اخذت الدجاجة الحمراء سنابل القمح وقامت بزراعتها بنفسها في الارض فوضعت حبات القمح بداخل التراب ووضعت عليه التراب وبعدها الماء  ، كانت تذهب كل يوم لتعتني بزراعتها وكانت تذهب اليها كل يوم ، لتراعيها وتهتم بيها جيدا ، حتي كبر الزرع ويوم الحصاد ذهبت الدجاجة الحمراء إلي الحيوانات من جديد ، وقالت الدجاجة لهم : ارجوكم يا اصدقائي تعالو وساعدوني في حصاد القمح ، ولكن الحيوانات رفضت من جديد ، مساعدت الدجاجة في حصاد القمح .

لم تيأس الدجاجة فقامت بحصاده بنفسها قالت لهم بعد الحصاد ، فقالت لهم : هل هناك من يساعدني في حمل القمح إلي المطحنه ، لكي اصنع الدقيق ولكن الحيوانات رفضت مساعدة الدجاجة الحمراء ، فقالت الدجاجة لنفسها سوف أحمله بنفسي ، واتجهت الدجاجة الصغيرة وحولت القمح الى دقيق ، وذهبت الي الخباز وطلبت منه ان يخبز الدقيق ويصنع منه خبز جميل .

بعد ذلك ذهبت الدجاجة الحمراء  الصغيرة الي المزرعة وهي سعيدة جدا بما فعلته  من مجهود  وتعب بعد زراعة القمح وحصاده ، وذهبت الى اصدقائها  الحيوانات  المتعددة ، وكانت تحمل الخبز الجميل الساخن اللذيذ  ، وقفت بين جميع الحيوانات بثقة وفرح شديد  وقالت بصوت عالي حتى يسمعها الجميع : هل تريدون مساعدتي في اكل الخبز الساخن اللذيذ يا اصدقائي ، وهنا اسرعت الحيوانات بسرعة الدجاجة قائلين : كلنا يا صديقتنا الدجاجة نود المساعدة ، قالت الدجاجة بسخرية : الآن يا اصحابي تريدون مساعدتي بعد كل ما فعلت من تعب ، ورفضتوا مساعدتي من البداية  يا اصحابي ، والآن تريدون مساعدتي في أكل الخبز لا اشكركم  جزيلا سوف اكلهم بمفردي ، فالجزاء من جنس العمل يا اصحابي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق