قصة واقعية مثيرة بعنوان الحياة مستمرة

موعدكم الآن اعزائي زوار موقعنا قصص واقعية مع قصة واقعية جديدة مثيرة احداثها رائعة ومكونة من اكثر من جزء ، استمتعوا معنا اعزائي القراء بهذه القصة المسلية ولا تنسوا أن تشاركونا تعليقاتكم ورأيكم في القصة من خلال تعليقات الموقع نتمني لكم قراءة مسلية وممتعة .

قصة الحياة مستمرة
قصة الحياة مستمرة

الحياة مستمرة

بستان يشمل أرض يانعه … البستان لا يحمل الازهار

فقط ارض مليئه بالاعشاب الخضراء ..

وبداخل محيط تلك الارض كوخ خشبي..

يتكون مع عائله متنازعه

لا يلثم يوم الا بسخط و مشاكل

يتبع

العائله المتنازعه تتكون من 5 افراد:

الام: سوزان 44 عام امراه مكافحه جدا

الاب: نارت 49 عاما رجل شديد سياسي

البنت الصغرى: ميرا 11 سنه ناعمه و مسيطره

الابن الاكبر: داني 20 سنه شاب لئيم جدا

الابن المتوسط: كريس 16 سنه شاب بين اللطف و الشده

وكما يقال كانو يعيشون في تبات ونبات

لكن لشده وقساوه الاب تغير الزمن بين العائله بلحظه

نعود للوراء قليلا قبل بدايه احداث القصه

سوزان الام المكافحه فهي تربعت بين عائله متوسطه

تزوجت من نارت عن طريق الجاره التي كانت تقطن

بجوار منزل اهل سوزان..

زوجها نارت كاان شاب عنيد الطباع منذ الازل

كان يتمنى الوصول للسياسه وقد حقق حلمه متاخرا

لكنه قد نال ما تمناه..

لكن طباعه القاسيه جعلت منه سياسي منفرد و متوحش

وبالرغم ان عائلته افرادها قليله شابان وابنه واحده

الا انه لا يلين مع احد..

و زوجته سوزان اصبحت تعترض مضايقات زوجها

حتى لا تؤثر على طفلتها ميرا لانها ما زالت صغيره.

في يوم من الايام يوجد بجانب كوخ تلك الاسره

بئر ماء نقي كــ زلال من شده عذوبته..

كان الابن الاوسط كريس مزاجي الطباع بعض الشئ

كان يحمل بيده كتاب ويقرأ بجانب البئر

وبلحظه مفاجأه قد سمع كريس صوت صفير صغير

بين الاعشاب الخضراء..

من خوفه قد ارتطم بالبئر وسقط الكتاب بداخله..

وبتلك اللحظه قد ظهر الصوت من فأر صغير

فقام كريس بملاحقته وقتله وسال دم منه

واخذ الفأر و اوقعه بداخل البئر…

علم الاب بما حدث …

في هذا اليوم كانت حرب عالميه تجتاح

غضون الاب المتوحش..

فقد قام بتعذيب كريس و لولا رحمه الله

لذهب كريس ولحق بالفار..

يتبع

البارت الاول

نبدأ الاحداث الجديده…

في وقت الغداء اجتمعت العائله لسفرة الطعام

و سوزان اعدت الحساء الساخن و قطع الخبز المحمصه

وبعض الأرز المٌبهر .. و فاصولياء شهي ..

تم سكب الحساء في الاطباق وبجانبه الخبز المحمص

وبطبق اخر الارز و الفاصولياء و قطع اللحم المدخن..

جلست العائله تحتسي الطعام بجو هادئ خالي من أي شي

اصبح الاب ياكل بطريقه بطيئه جدا وكأنه يفكر ..

نظرت له ابنته الصغرى ميرا وقالت له :

أبي لما تأكل هكذا ببطئ اتفكر بشي ..

فأجاب : نعم يا ابنتي

فقال له كريس: وما هو يا أبي

الاب نارت: افكر بمستقبلكم

الابن داني: مستقبلنا بيد الله يا ابي

فاجابت الأم: انصت و اكمل طعامك يا داني

وقد عادت لحظه الهدوء للجميع

تم اكمال الطعام

ثم جلس الاب في مكتبه الخاص في منزلهم

وذهبت ميرا خارج المنزل تتخيل انها تكلم العصافير ويحدثوها

فهي عادتها ميرا طفله تعشق الطيور و تبوح لهم بأسرارها

كريس ذهب لغرفته يكمل دراسته

لكن داني يريد شي لا احد يعلم ما به

يتبع

البارت التاني

جاءت مكالمه للأب نارت وتحدث بصوت مائل للجبروت وبصراخ في نهايه المكالمه

سمعت الصراخ الام سوزان وذهبت تركض لمكتب زوجها لترى ما الذي حدث

فاجاب بصوت كــ الرعد

اخرجي الان ولا تعودي ..

كريس يعشق الروايات فوجد في غرفته روايه لم تكن له

بل لــ داني ..

فأخذ يقرأ بها وقد نسي اتمام ما عليه من دروس

ميرا تلعب بجانب الكوخ ولا تعلم ما يدور من احداث بداخله

فهي عصفور يتعلم و يرى الحياه لتكبر و تترعرع في جوف منزلهم

داني الابن الاكبر قد خرج ليرى صديق له

فهو في ميعاد معه منذ فتره لان صديقه كان مسافرا الى بلده اخرى

واليوم سيعود من السفر

فذهب داني للقاء به واستقباله

يتبع

البارت 3

الاب نارت متهم في الحاق ضرر لبعض السياسين
فذهب نارت لمقابله بعض الاصدقاء
فكان هنالك حوار سري بينهم
وقد حدث بعض الصراخ و الغضب

سوزان تشاهد من نافذه الكوخ بعض الاطفال من بعيد
وعند الاقتراب من الكوخ شهقت سوزان
وقالت: انهم ليان و انتوني
و اختها كادي
لقد جاءت هي واطفالها للقاء بأختها سوزان
فمنذ فتره طويله لم يلتقيا
فقد جاءت لتقطن 3 ايام في بيت سوزان

سوزان رحبت بهما ترحيب حار
و جاءت تركض ميرا لتحتضن خالتها وليان و انتوني

يتبع

جلست سوزان واختها كادي يتحدثات مع بعضهما
والاطفال ليان و انتوني و ميرا يلعبان سويا …

كريس منغمس في قراءة روايه طويله
ولا يكترث بما يحدث خارج غرفته

داني الابن الاكبر اجتمع مع صديقه العائد من بلده اخرى
واحتضنا و رحبا ببعضهما البعض
وقال صديق داني:

ماذا حدث لك بعد تخرجك من المدرسه الداخليه
اجاب داني: لم يحدث شي , ولم السؤال

صديق داني: اعترفت لي يوما انك قمت بسرقه بعض الاموال
من مكتب سكرتيره المدرسه وتم عقابك و استدعاء والدك الغاضب

داني: لا لم يحدث هذا الامر ربما كنت احدثك عن زميل لي

صديق داني: وكيف هي جامعتك الان اعلم انك لا تحب الدراسه

داني: وضعي لا يسرك , فانا لا اكترث للجامعه ابد

فــ لي فتره وجيزه لم اذهب

صديق داني:

انتبه يا داني فــ والدك من النوع الصعب

وان علم بذلك فسوف يقطعك اربا…

داني: هيا لنذهب لمكان لتناول الطعام …

يتبع

البارت 4

الأب نارت لن تهدأ له ساكنه

فبعد خروجه من الاجتماع السري

اصبح متوحشا وعدوانيا اكثر فــ أكثر

عاد الى المنزل بوجه اسود غاضب

ارتعشت زوجته عند و صوله خوفا

واختها كادي اصفر وجهها رعبا

والاطفال ليان و انتوني و ميرا

تجمدا في مكانهما عند وصول نارت

وبصوت يرتجف قالت زوجته سوزان

اهلا نارت ها قد اتت اختي كادي لتقطن يومين

فقام نارت بخنق نفسه حتى لا ينفعل بغضبه

اهلا بك كادي انرتِ البيت بقدومك

فقالت كادي: شكرا لك سعيده بلقائك مجددا

ثم انصرف نارت الى مكتبه الموجود داخل المنزل

وجلس على الكرسي و وضع يديه على وجهه غاضبا

يبدو انه تورط في مازق سيأتي به الى حتفه

يتبع

البارت 5

بعد 3 ايام
صباحا الساعه 9:00
استيقظت سوزان لتودع اختها كادي
وميرا قد خرجت باكرا الى المدرسه
و داني كان نائم وما زال
و كريس لقد ذهب الى معهد تعلم موسيقى

لكن الاب نارت لم ينم منذ الامس
وقد تناول بعض الادويه لكي ينم ولم ينام
اصبح متوترا بشكل فظيع
ارتدى ملابسه وقال لسوزان اعتني بنفسك

ذهب نارت الى شخص قد اتصل به منذ فتره
لكن هاتف نارت لم يتوقف من تهديدات
فهي تتوارى تهديد وراء تهديد

داني قد افاق من نومه ولحق والده نارت
ولم يلاحظ احد ذلك
لان سوزان كانت في المطبخ
و ميرا في مدرسه
وكريس يتعلم موسيقى في المعهد

لكن ما سر داني بلحاق والده؟

يتبع

البارت 6 والاخير

الأب نارت قد قتل بلحظه خروجه
والذي قد قتله فر مسرعا
لكن بعض الأناس قد شاهد لحظه قتل الاب نارت
وقد قام البعض بالاتصال بالشرطه
واخبارهم عن وقوع جريمه قتل بالعمد

لكن داني لم يرى لحظه قتل والده
هو ما زال بالطريق لانه يعلم ان والده سيذهب لمكان معين
لكن لا يعلم عن لحظه وقوع جريمه وان المقتول يكون والده

داني قد وصل
وعند مشاهدته ان والده مات مقتولا والدم من رأسه يسيل
قام بالصراخ
وقام بالتصال!
لكن مع من يا ترى؟

لقد اتصل بصديقه الذي قابله منذ عدة ايام

لكن الصديق لم يجب على الهاتف.

اصبح داني في لحظه ذهول مما حصل لوالده

وعند محاولته لنهوض بوالده و اخذه الى المشفى

لاعتقاده ربما يحاول استرجاعه

لكن الامر ليس كذلك والده نارت لقد مات

قد وصلت الشرطه بالفور

وتم اخذ الجميع الشواهد ومن معهم الابن داني

وعند الاستجواب …

اتضح ان داني هو من ساعد في عمليه قتل والده

لكن كيف ..

داني قد خطط مع صديقه ان يقوم بالاتصال بوالده نارت

واثارت الضجر له والتهديد

وذلك بأخد مبلغ كبير منه

وان بحوزه صديق داني ادله تدين الاب نارت

والاب نارت من كثر الضغوطات و بعض المشاكل السياسيه

قد قام بتصديق الامر

وعند اتصال صديق داني بوالده

اتفقا ان يلتقيا في مكان معين

وان يقوم الاب نارت بأحضار المبلغ المطلوب

لكن الاب نارت ذهب الى الموعد بدوان احضار اي شئ

وقام عراك بينه وبين صديق داني

و صديق داني قد فقد عقله وقتل والد داني

وهرب مسرعا…

لكن الابن داني لم يرد قتل والده

لكنه قد نصب عليه مع صديقه

وحدث القتل والسبب هو داني وصديقه

اعترف داني بالذنب و قد حكم هو وصديقه

بالسجن لمدى الحياه بدون رحمه …

وقتل الاب المسيطر نارت

وذهبت معه افكاره السوداء و تسلطه

وقد زرع الغل و الحقد بداخل ابنه داني

قد علمت الأم سوزان وابنتها والابن كريس

بما حدث وكانت فاجعه لهم …

استمرت الحياه رغم ما حدث…

وابنته بقيت طفله تمرح لكن بدون أب

وكريس كان منعزل قليلا وهو عيش مع والده نارت

وبعد وفاه الاب نارت حزن كثيرا

لكن اكمل تعليمه وسافر الى مدينه اخرى

واصبح معلما وتزوج واستمرت الحياه بدون توقف

اتمنى ان تروق لكم روايه الطويله
بقلم
باربي

أضف تعليق