قصص وعبر

اجمل القصص والعبر القصيرة قصة الجمل والثعلب علي ضفاف النهر

قصة اليوم معبرة وجميلة فيها فكرة رائعة عن معني الاستشارة الحقيقية ، تحمل نصيحة مفيدة ومميزة استمتعوا معنا الآن بالتعرف عليها وللمزيد من اجمل القصص والعبر القصيرة تابعونا يومياً عبر موقعنا قصص واقعية حيث نحرص دائماً علي تقديم اجمل القصص الهادفة بشكل يومي ومتجدد، كل هذا واكثر عبر قسم : قصص وعبر ، اترككم الآن مع القصة واتمني ان تنال إعجابكم .

قصة الجمل والثعلب

يحكي ان ذات يوم سأل الثعلب جميلاً واقفاً علي الضفة الاخري من النهر : هل تعرف إلي اين يصل عمق ماء النهر ؟ فأجابة الجمل قائلاً : الي الركبة، فقفز الثعلب علي الفور في النهر ظناً منه ان الماء سوف يصل الي ركبته، ولكنه تفاجئ بالماء يغطيه وأصبح يحاول جاهداً أن يخرج رأسه من الماء، وما إن استطاع ان يقف علي صخرة في النهر حتي صرخ بأعلي صوته في وجه الجمل قائلاً : ألم تقل لي أن الماء يصل الي الركبة فقط ؟ فقال الجمل : نعم ولكنه يصل الي ركبتي أنا .

العبرة من القصة : حين تستشير احداً ما في امور حياتك فإنه يجيبك طبقاً لتجاربه هو وحياته ، وفي كثير من الاحيان يمكن ان تكون حلوله مناسبة له فقط وغير مناسبة لك أو لغيرك، فتجنب أن تأخذ تجارب غيرك حلولاً قطعية لك، لانها يمكن ان تغرقك، والافضل ان تستشير اهل العلم ثم تأتي باتخاذ قرارك الخاص طبقاً لظروفك انت .

قصة قصيرة رائعة

ذات يوم ذهب فلاح اي احد جيرانه يطلب منه حبلاً حتي يربط حماره امام المنزل، فأجابه الجار انه لا يملك حبلاً ولكنه اراد ان ينصحه قائلاً : يمكنك ان تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار وتتظاهر بانك تربطة وهو لن يبرح مكانه، فعل الفلاح ما قاله له الجار وفي صباح اليوم التالي وجد الرجل الحماره في مكانه تماماً لم يتحرك، فربت الفلاح علي حماره واراد ان يذهب به الي الحقل إلا ان الحمار رفض تماماً ان يتحرك من مكانه، حاول الفلاح بكل قوته ليحرك الحمار ولكنه لم يفلح .

أصاب الفلاح اليأس من تحرك الحمار، فعاد الي جاره من جديد يطلب منه النصيحة فسأله : تظاهرت للحمار بأنك تحل رباطه ؟”فرد عليه الفلاح بـإستغراب : ولكن ليس هناك رباط من الاساس، فقال له الجار : هذا بالنسبة لك، اما بالنسبة للحمار فالحبل موجود وهو لا يستطيع التحرك، عاد الرجل من جديد وتظاهر امام الحمار انه يفك الحبل، فتحرك الحمار معه دون أني مقاومة .

العبرة من القصة : لا تسخر من هذا الحمار، فالكثير ممن حولنا ايضاً يكونون اسري للعادات والقناعات الوهمية التي لا جدوي منها ولا صحة لها، قناعات واعتقادات تقيدهم وتجعلهم مقتنعين تماماً ويخشون فك هذا الحبل عن عقولهم، أتركهم وما عليهم إلا أن يكتشفوا الحبل الوهمي الذي يلتف حول عقولهم ويمنعهم من التحرر والنهوض من جديد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اريد ان اقول لك شكرا .
    العبر التي فيها مؤثرة . واعلم ان هدفك كان اصابة اليقظة التي عند الإنسان اكثر من نشر القصص المسلية اعلم ان هدفك كان اصابة القلب لكي يتيقظ ويحذر انت لم ترد اصابة العقل بالسهم لي التسلية والترفيه

    شكرا لك امل ان تواصل وجزاك الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق