التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم في هذا المقال من موقع قصص واقعية مقال بعنوان أكلوا لحوم البشر حول العالم قصص حقيقية مخيفة ومرعبة حدثت بالفعل ونذكر اهم الحالات التي سجلها التاريخ لتناول اللحم البشري ، وقتل النفس البشرية  بدم  بارد في العصور القديمة والحديثة .

آكلوا لحوم البشر حول العالم

من الصعب التخيل أن هناك من البشر من يتناولون اللحم البشري ،  ويأكلون بعضهم البعض كالحيوانات المفترسة  ولا يشعرون بالندم  أو تأنيب الضمير لفعلتهم الوحشية ،  لكنها للأسف الشديد حقيقية مؤلمة وحدثت بالماضي ومازالت تحدث بالحاضر ،  في هذا المقال سأعرض عليكم  أكلوا لحوم البشر cannibalism حول العالم  وما سجله التاريخ  من حوادث بشعة ومخيفة حول تلك الظاهرة الغير اخلاقية وأسبابها ولماذا .

 

من الغريب ان ظاهرة  أكل لحم البشر وجدت في الكثير من العصور القديمة والحديثة ،  حيث وجدت اواني للطهي وبداخلها عظام بشرية في الصين تعود إلى الالاف السنين  ، تعالوا لنتعرف على أسباب تلك الوحشية فلماذا يأكل الإنسان  أخيه الأنسان ويستحل لحمة ويعجبه مذاقة ؟

 

في بعض الأحيان يكون الاضطرار والحاجة للبقاء وعدم الموت  ، نعم الرغبة في البقاء فأثناء المجاعات  ، وفي الحروب  في المدن المحاصرة من العدو فلا سبيل للخروج وإحضار الأطعمة  مع الحصار الشديد ، والتضيق فيلجؤون لأكل جثث الموتى ، وربما أكل الأسرى كما حدث في الحرب العالمية الثانية وسوف نذكر بعض الحالات  بعد قليل ، وأحيانا يتم تناول اللحم البشري في بعض القبائل البدائية التي مازالوا يأكلون لحم العدو حتى الآن ، للمبالغة في إيذائه وتعذيبه فيصبح طعاما في بطونهم.

 

حيث يعتقدون تناول لحم العدو ينقل لهم قدرات العدو وخبراته السابقة فيستطيعون التغلب على امثاله في المستقبل  والغريب في الأمر  بأن هناك بعض القبائل البدائية لا تتناول اللحم البشري للعدو فقط ،  بل هو طقس ديني هام جدا عندهم  للتبجيل والتعظيم من شأن الميت وتوديعه  إن كان ذو مكانة خاصة وشأن بالقبيلة شيخ  وزعيم القبيلة ،  كما يحدث  في بعض القبائل البدائية  في نيوزيلندا ، يقومون بإخراج  مخ الميت  وتوزعه على المعزين بالتساوي  إكراما للرجل رحمة الله.

 

وأنتشر تناول اللحم البشري خلال الحرب العالمية الثانية ، لقد  سجلت  العديد من الحالات البشعة  لأكل لحوم البشر ، خلال  حصار لينينغراد وفي أجزاء من أوروبا الشرقية  وهناك العديد من القصص والحكايات لأقوال الناس والشهود  بالعثور على أظافر بشرية  في الطعام  واللحوم .

 

ولقد أكل الجنود اليابانيين أعدائهم  في الحرب العالمية الثانية أيضا ، وذلك بعد محاصرتهم  ومنع الطعام عنهم ، فأرتب اليابانيون  الكثير من الفظائع  ضد الاسرى في الحرب،  في بعض الحرب ومن ابشع الجرائم  التي قام بيها الجنود اليابانيون ،  قطع اللحم من الأسرى الهنود ، فلقد  أخذ الجنود اليابانيون  في اختيار السجناء  والأسرى ، كل يوم سجين  مختلف من الأسرى  يقتل ويؤكل من قبل الجنود ، فمن يقع الدور عليه ويتم اختياره كوجبه للجنود  يتم  نقله إلى كوخ ، حيث تم قطع لحمه من الجسد وهم على قيد الحياة  وتسويتها وتناولها ، حتى  يتناولون اللحم طازجا وربما قطعوا الكبد والقلب ويؤكل طازجا للحفاظ على صحة الجنود ولياقتهم البدنية.

 

فلم يكن هناك رفاهية حفظ اللحوم بالمبردات والثلاجات  ، وبعد ان يموت السجين يتم ألقائه في حفرة ليموت فيها وحيدا واحيانا يضطر الانسان لتناول لحم الجثث الميتة والموتى  للحفاظ على حياتهم ، فهذا ما حدث لركاب الرحلة رقم 571 اضطر الناجون من حادث الرحلة  بأكل لحم المتوفين من ضحايا الحادث لأنهم انعزلوا  تماما عن العالم الخارجي لمدة 72 يوم في جبال الأنديز ، فكانوا مضطرين لتناول لحوم الجثث الميته ليبقوا هم على قيد الحياة .

 

لقد تحدثنا عن الاضطرار لتناول اللحم البشري عبر التاريخ لتناول اللحم البشري ، ورغبة الإنسان في الحفاظ على بقائه كالحيوانات تماما كما تحافظ على بقائها ، فأحيانا يعتبر تناول اللحم البشري مرض نفس  واضراب نفسي وخلل في العقل ، فلقد اشتهر العديد من السفاحين بأكل لحوم البشر ويجدون المتعة الشديدة  بتناول لحوم ضحاياهم بعد تعذيبهم وقتلهم  من أهمهم السفاح الشهير “آرمين مايفيس  ” الذي أعترف بقتل وأكل رجل في أوائل عام 2001  بعد أن أعلن على  موقع عبر الانترنت أنه  يريد شاب قوي للذبح  اعترف السفاح بانه  قتل الشاب برضاه وموافقته  ولكن لم يكن المبرر كافيا لتبرئة السفاح .

 

ومن اشهر القتلة السفاحين الذي اشتهر بتناول لحوم الاطفال بعد قتلهم والاعتداء عليهم ، السفاح  ” ألبرت فيش ” ،  الذي اغتصب وقتل وأكل عددا كبير من الأطفال خلال العشرينات من القرن الماضي , و قال إنه كان يشعر بلذة جنسية هائلة نتيجة ذلك, وايضا  السفاح الروسي  ” أندريه تشيكاتيلو”  الذي قتل 53 شخصا   وتناول لحومهم  باستمتاع وعند مهاجمة منزلة تم العثور على العديد من الجثث في المبرد وبحوض الاستحمام ورأس سيدة على المقد للطهو ، والسفاح  ”  إسي ساجاوا” ،  الفتى الياباني المختل عقليلا ،  الذي  اشتهر بقتله طالبة السوربون الدنماركية  ” رينيه هارتيفيلت ” وتناول لحمها واعتبره الاطباء  مختلا عقليا وانا ارى انه من يستطيع قتل وازهاق روح بريئه وتناول طعامها بعد ذلك والشعور بالمتعة واللذة هو حقا مختل عقليا ومريض

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.