التخطي إلى المحتوى

يسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال من موقع قصص واقعية مقتطفات من معجزات غزوة بدر وحقائق عن هذا اليوم تعرفها لأول مرة، الموضوع من سلسلة براعم الإيمان نقلاً بقلم : حمود الحطاب نتمني ان ينال إعجابكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة .

مقتطفات من غزوة بدر

قام رجل من الكفار وهو الاسود بن عبد الاسد ناوياً الهجوم علي حوض الماء التابع للمسلمين وقرر أن يشرب منه متحدياً المسلمين أو يهدمه او يموت في سبيل مطلبه، فعاجله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه فقطع رجله ثم انقض عليه فقتله، فسمع الكفار تكبير المسلمين فعرفوا أن صاحبهم قد قتل، فطلبوا المبارزة من المسلمين بعد أن انزلوا الي الساحة ثلاثة من ابطالهم فخرج اليهم ثلاثة نفر من الصحابة الكرام فقتل الجانب المسلم كل واحد من المبارزين الثلاثة وما هي الا لحظات تعالت فيها اصوات المسلمين بالتكبير نتيجة لانتصار اصحابهم حتي اختلط الجمعان فأنزل الله المطر ليثبت به اقدام المسلمين ويطهرهم به ، والآن تعال معي يا صديقي احدثك عن معجزات كبيرة حصلت في هذا اليوم .

معجزات يوم بدر

المعجزة الاولي

ظهر علي احد التلال المطلة علي ارض تلك المنطقة رجلان م نالكفار ما جاءا للمعركة ولكنهما أتيا لانتظار فور احد الجانبين علي الآخر، فتتاح لهما الفرصة فينتهبا مع من ينتهب، يقول احدهما اقتربت منا سحابة بينما كنا علي ربوة الوادي فسمعت انا وابن عم لي حمحمة الخيل وسمعنا قائلاً يقول اقبل حيزوم ينادي فرسه، فأما بن عمي فانكشف قناع قلبه فمات واما انا فمتالكت نفسي .

المعجزة الثانية

من المعلوم صديقي العزيز ان الجيشين اذا كانا متلاحمين يكون الجنود علي اشد حالات الانتباه، ولكن الذي حصل في معركة بدر يدهش العقول، ويثلج صدور المؤمنين لقد جاء الي المسلمين حالة من النعاس ارتاحا خلالها من تعب الحربب وقاموا الي القتال من جديد، قال تعالي في كتابه العزيز : إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَـزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ (11) .

المعجزة الثالثة

الملائكة تقاتل في صفوف المؤمنين قال احد الصحابة : والله ما رفعت يدي بالسيف لأضرب عنق كافر امامي الا وجدت رأسه قد طارت قبل ان تصل يدي اليها، وقال آخر : لقد رأيت اناساً يقاتلون معنا لم نعرفهم من قبل يلبسون ثياباً بيضاً، اما ابليس نستعيذ بالله منه فقد انهزم من حين رؤيته للملائكة وقال لأصحابه من الكفار : إني أري ما لا ترون .