التخطي إلى المحتوى

لقد علمنا عن المبشرين بالجنة من أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم ولكن هل هناك نساء مبشرات بالجنة ؟ وهل ساوت المراة الرجل في هذا الجانب ؟ هل نافسته أو سبقته ؟ نعم لقد نافست المرأة الرجل في هذا الجانب ايضاً من دخول الجنة ..  ويسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا قصص واقعية قصة المرأة المبشرة بالجنة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها أم المؤمنين وأول زوجة من زوجات رسول الله صلي الله عليه وسلم بالاضافة إلي العديد من النساء المبشرات بالجنة والذين سوف نطرح عنهم بعض المقتطفات والمعلومات اليوم ، قصة رائعة من قصص نساء حول النبي صلي الله عليه وسلم نحكيها لكم اليوم بشكل قصير من موضوع قصص نساء مؤمنات ، وللمزيد من قصص نساء يمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة .

نساء حول النبي

أتي جبريل إلي النبي صلي الله عليه وسلم وقال ” اقرأ عليها السلام من ربها عز وجل ومني، وبشرها ببيت في الجنة لا صخب فيه ولا نصب ” .. رواه البخاري ومسلم ، والمشار إلي في هذا الحديث إلي أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنه .. اما عن السيدة فاطمة رضي الله عنها فقد قال لها النبي صلي الله عليه وسلم :  ( أما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين، أو سيدة نساء هذه الأمة ) رواه مسلم وفي رواية لغيره ( سيدة نساء أهل الجنة ) .. وموقف آخر مع لسيدة أم سليم رضي الله عنها، قال عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( دخلتُ الجنة فسمعت خشفةً بين يدي فإذا هي العـميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك ) فرضي الله عنها سبقت النساء والرجال إلى الجنة .

اما عن قصة المراة السوداء التي رآها ابن عباس حيث قال : هذه امرأة من أهل الجنة، ثم أخبر أن النبي صلى الله عليه وسلم خيرها بين الصبر والجنة، حيث جاءته وقالت: يا رسول الله إني امرأة أصرع فادع الله لي ، فقال لها رسول الله صلي الله عليه وسلم : اتصبرين ولك الجنة ؟ قالت : نعم ولكن ادع الله لي أن لا أتكشف .. فدعا النبي صلي الله عليه وسلم الله لها فكانت تصرع ولكن لا تتكشف رضي الله عنها، وبشرت بالجنة لصبرها ورضاها بقضاء وقدر الله تعالي، ومع بشراتها بالجنة فهي كانت لا تريدأن يري أحد شيئاً من جسدها، حتي إن كان ذلك حدث وهي معذورة ولديها العذر ولكنها كانت تكره ذلك .