التخطي إلى المحتوى

موعدكم الآن مع قصة جديدة مرعبة من قصص عن الجن نقدمها لكم الآن عبر موقع قصص واقعية ، قصص عن الجن حقيقية وقعت بالفعل في مصر واثارت ضجة اعلامية كبيرة، نحكي لكم الآن تفاصيل القصة من اقوي قصص عن الجن مرعبة جداً، غير مسموح بقراءة الاطفال وضعاف القلوب، استمتعوا معنا الآن بمغامرة من التشويق والاثارة مع اقوي قصص عن الجن نقدمها لكم من قسم : قصص جن .

منزل يسكنه جنّ وعفاريت

اثارت حالة المنزل المسكون بالجن والعفاريت العديد من التساؤلات والحيرة وذلك بعد أن تم اذاعة حلقة عنه في برنامج صبايا الخير، في مايو عام 2011، حيث سرد رب الاسرة التي تسكن هذا المنزل قصتهم قائلاً انه من مواليد 1962 وعندما كان يبلغ من العمر 7 اعوام اشترت والدته هذا المنزل لهم، حسب قوله، واستكمل الرجل قصته قائلاً : في البداية ظهرت بعض الحوادث الغريبة والغير منطقية منذ سنة ونصف، حيث نشب اكثر من حريق في المنزل فجأة ودون اي سبب، وكنت اقوم بإخماد الحريق بمفردي، مضيفاً : ابنتي قالت لي ذات يوم انها شاهدت رجل وسيدة وشاب بلا رأس لا تعرفهم يحملونها قسراً وينزلونها الي الدور السفلي وهناك حدث لها اغماءة وبدأت تتحدث مع اناس غير موجودين .

وأوضح المتصل قائلاً انه احضر اكثر من شيخ للمنزل لقراءة القرآن وتحصين المنزل ولكن لم يستطع احد حل هذه المشكلة، واستمرت الحرائق تشتعل في المنزل بدون سبب وتطفأ فجأة، وأكد الرجل انه من شدة خوفه لا ينام يومياً حتي طلوع الفجر، وفي مرة من المرات فوجئ بنار تشتعل بجانب رأس احدي بناته خلال نومها ، وكادت تحترق لولا تدخله .

قال الرجل انه اتجه مع زوجته وبناته الي دار الافتاء، وعرض عليهم هذه المشكلة، ثم اتجه الي الازهر ثم الحسين ولم يتمكن من ايجاد حل نهائي للمشكلة، تحدثت زوجة المتصل مع ريهام سعيد قائلة انها من فترة كانت ممسوسة من الجن ولكنه خرج من جسدها، وفي الوقت الحالي هي تشاهد نيران وحرائق تشتعل فجأة، وتري اشخاص يسيرون في المنزل واشياء تتحرك بمفردها وزجاج يتطاير في المنزل من تلقاء نفسه، وفي الصباح لا تجد اي اثر لكل هذا،واضافت الزوجة انها تري اشخاص لا تعرفهم يخبروها أن عليها الخروج من المنزل هي واسرتها وإلا سوف يقتلوهم جميعاً .