التخطي إلى المحتوى

قصة اليوم قصة ممتعة ومسلية جداً احداثها كوميدية ومضحكة تدور حول لقاء شاب وفتاة في وجود والدها بشكل مضحك جداً، القصة تنتهي بشكل رائع استمتعوا معنا الآن بقراءة هذه القصة المسلية لجميع الاعمار عبر موقع قصص واقعية ، نتمني أن تنال إعجابكم ، ولقراءة المزيد من اجمل القصص الكوميدية يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .. اتمني لكم قضاء وقت ممتع ومسلي ، واترككم الان مع القصة .

موقف كوميدي

يحكي ان في يوم من الايام كانت هناك فتاة تبيع الكتب مع والدها، وبينما هي تعمل كعادتها بجانب ابيها، رأت حبيبها قادماً نحوها من بعيد، وفي هذه الاثناء كان والدها واقفاً بالقرب منها، فقالت الفتاة لحبيبها علي الفور : هل جئت لأخذ الكتاب الذي هو بعنوان : ” ﻫﻞ ﺍﻷﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ ﺷﻜﺴﺒﺮﺱ ؟ فأجابها الشاب وقد فهم الموضوع : لا ولكنني اتيت لأخذ الكتاب الذي بعنوان : ” ﺃﻳﻦ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﺃﺭﺍﻙ ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻹﻧﻜﻠﻴﺰﻱ ﺗﻮﻣﺎﺱ ﻫﺮﻧﺎﻧﻴﺮ ، قالت الفتاة وهي تداري ابتسامتها : لا يوجد لدي هذا الكتاب للأسف، ولكني يمكنك اخذ الكتاب الذي بعنوان : ” ﺗﺤﺖ ﺷﺠﺮﺓ ﺍﻟﻤﺎﻧﺠﻮ ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎﺗﺮﻳﺲ ﺃﻭﻟﻔﺮ، فهو كتاب مفيد ويتحدث عن نفس الموضوع، فقال الشاب : حسناً سوف آخذه، ولكن هل يمكنك ان تحضري معك غداً الي المدرسة كتاب : ” سأتصل بك بعد 5 دقائق ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻲ ﺟﻮﻥ ﺑﺮﻧﺎﺭ .

قالت الفتاة علي الفور : نعم بكل سرور سوف احضره لك غداّ ولكن انت لا تنسي ان تحضر معك ايضاً كتاب : لن اخذلك ابداً ، ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻣﻴﺸﻞ ﺩﺍﻧﻴﺎﻝ ، قال لها الشاب حسناً وانطلق في طريقه، بعد ان ذهب الشاب قال الاب لابنته : هذه الكتب والعناوين كثيرة جداً، هل سيطالعها هذا الشاب بالكامل ؟ قالت الفتاة : نعم يا والدي، فهو قارئ ذكي جداً ومجتهد ويحب القراءة، رد الاب : ﺴﻨﺎ يا حبيبتي لقد فهمت ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ يقرأ ايضاً كتاب ” ﻟﺴﺖ ﻏﺒﻴﺎً ﻓﻬﻤﺖ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻱ ﻓﺮﺍﻧﻚ ﻣﺮﺗﻴﻨﻴﺰ، ويجب عليك انت ايضاً يا بنيتي ان تطالعي الكتاب الذي جلبته لك وسوف تجدينه فوق الطاولة وهو بعنوان ” ﺍﺳﺘﻌﺪﻱ ﻟﻠﺰﻭﺍﺝ ﻏﺪﺍً ﻣﻦ إﺑﻦ ﻋﻤﻚ ” ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﻣﻮﺭﻳﺲ ﻫﻨﺮﻱ .