التخطي إلى المحتوى

لعشاق اجمل قصص الاطفال المسلية والقصص الخيالية استمتعوا معنا الآن بقراءة قصة جميلة مسلية للأطفال الصغار من عمر  3 سنوات حتي 12 سنة بعنوان قصة ريم في بلاد المفاهيم ، القصة جميلة تعيدك الي عصر الديناصورات، فهي تعمل علي تنمية تفكير الطفل وخياله فهو يتخيل المشاهد المثيرة في القصة، القصة بقلم : امل محمد ، نقدمها لكم الآن في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية ونتمني ان تنال إعجابكم، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص أطفال .

ريم في بلاد المفاهيم

جلست ريم تقرأ كتاباً علمياً شيقاً عن الديناصورات ثم نامت فرأت حلماً رأت فيه انها في غابة وترتدي ملابس القدماء، ظلت ريم تجري في الغابة وهي سعيدة تشاهد حيوانات غريبة وطيوراً عجيبة .

رأت ريم في الغابة غزالة كبيرة وأخري صغيرة، ورأت اشجاراً طويلة واخري قصيرة، وفجأة شاهدت ديناصوراً في مكان قريب وآخر في مكان بعيد، اقترب ديناصور من ريم ونظر اليها نظرة مرعبة، جرت ريم وجري الديناصور خلفها وكانت القرود تراقب ما يحدث من فوق الأشجار .

وفجأة اختبأت ريم خلف شجرة ضخمة وذهب الديناصور ليبحث عنها أمام صخرة عالية، رأي الديناصور ريم فعاد يطاردها من جديد ، جرت ريم فوقعت داخل حفرة عميقة ووقف الديناصور خارج الحفرة وهو يحاول الوصول إليها لكنه لم يستطع .

ظل الديناصور منتظراً بجوار الحفرة حتي غلبة النوم فنزلت القرود لتساعد ريم وتخرجها من الحفرة، فرحت القرود بإنقاذ ريم واعطوها ثمار الموز، ثم استيقظت ريم من نومها وهي تشكر الله أنها كانت تحلم ولم تكن في عصر الديناصورات .

قصة المطرقة والسندان

قالت المطرقة في غرور : انا استطيع ان اضرب بقوة بحيث لا تستطيعين انت التحمل ايها السندان الضعيف، فرد عليها السندان في اصرار وتكبر : وانا استطيع ان اتحمل اقوي من طرقاتك، وبالفعل بدأت المطرقة تضرب وتضرب والسندان يحاول الصمود امام ضرباتها العنيفة، في هذه اللحظة صرخت قطعة الحديد التي كانت بينهما : ايها السادة، المبالغة في الامر الجيد يقلبه سيئاً، فقال الفرن : التحدي ليس له داع حين لا يكون في مصلحة احد .