التخطي إلى المحتوى

قصة صاحبة الخنجر قصة اسلامية قصيرة نحكيها لكم اليوم في هذا المقال من موقعنا قصص واقعية، قصة رائعة تحكي عن شجاعة ام انس بن مالك خادم رسول الله صلي الله عليه وسلم استمتعوا الآن بقراءتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة .

صاحبة الخنجر

ام سليم سيدة مسلمة عظيمة اسلمت في بداية الدعوة وبايعت النبي الكريم صلي الله عليه وسلم وهي ام انس بن مالك خادم رسول الله صلي الله عليه وسلم .. وهي سيدة مؤمنة كانت تعلم ابنها الصغير ان يقول لا اله الا الله محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم وعندما جاءت غزوة احد، هذه الغزوة الشاقة، خرجت ام سليم مع النبي صلي الله عليه وسلم تسقي العطشي وتداوي الجرحي .

اخوها هو ( حرام بن ملحان ) هذا الشهيد الكبير الذي استشهد يوم بئر معونة عندما طعنه الاعداء في ظهره فانطلقت الحربة من صدره، يومها صاح قائلاً : فزت ورب الكعبة، وام سليم روت اربعة عشر حديثاً عن النبي صلي الله عليه وسلم وروي عنها كثير من الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين .

يوم غزوة حنين وضعت أم سليم خنجراً في وسطها وقالت للنبي الكريم صلي الله عليه وسلم : يا رسول الله وضعت هذا الخنجر فإن اقترب مني احد من المشركين ضربته واضرب هؤلاء الذين يهربون عنك واضرب الذين يقاتلونك يا رسول الله .

أرأيتم شجاعة هذه المراة، انها تسلحت بالخنجر لتدافع به عن نفسها اذا اقترب منها الاعداء كما انها تريد ان تضرب من يفكر ان يهرب من المعركة، وتضرب به من يحاول أن يعتدي علي رسول الله صلي الله عليه وسلم .

الرجل والكلب الظامئ

كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يعطف علي الحيوان ويحض المسلمين علي العطف عليه وكان يوصي اصحابه بالحيوان خيراً، إنه قال لهم ذات يوم : بينما رجل يمشي فاشتد عليه العطش فنزل بئراً فشرب منها ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثري من العطش فقال لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي فنزل البئر فملأ خفه ثم امسكه بفيه ثم سقي الكلب فشكر الله له فغفر له، قالوا يا رسول الله وإن لنا في البهائم اجراً ؟ قال : في كل كبد رطبة اجر اي في كل ما تدب فيه الحياة اجر .