التخطي إلى المحتوى

عرف عن قزمان أنه بطل شجاع دخل في الاسلام ولكن كلما ذكر قزمان امام النبي صلي الله عليه وسلم قال عنه إنه من اهل النار، فكيف يكون ذلك ؟! تعرفوا معنا الآن علي احداث قصة قزمان كاملة بعنوان رجل من أهل النار من معجزات رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم ونستفيد منها دروس ومواعظ مفيدة ومميزة نوضحها لكم في نهاية الموضوع وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء ، ننقل لكم هذه القصة الآن بقلم : كمال عبد المنعم محمد خليل من خلال موقعنا قصص واقعية .

رجل من أهل النار

في غزوة أحد في العام الثالث من الهجرة اشترك قزمان في صفوف جيش المسلمين وقاتل قتالاً شديداً لدرجة انه قتل وحده ثمانية من جنود المشركين، وفي اثناء المعركة مر قزمان من امام النبي صلي الله عليه وسلم فذكره الصحابه بخير ووصفوه بالشجاعة والبطولة النادرة، فأكد لهم النبي صلي الله عليه وسلم قوله : إنه من أهل النار ، فقام احدهم يتتبع قزمان لينظر ماذا يفعل ؟ وبينما القتال دائر وشديد إذ أصيب قزمان بجرح شديد، فحمله المسلمون الي داره وبشروه قائلين : هنيئاً لك ، قاتلت قتال الابطال، فرد عليهم قائلاً : والله ما قاتلت الا عن احساب قومي !!

ولما اشتد عليه ألم الجرح وضع مقبض سيفة علي الارض ورأس سيفه في صدره وتحامل علي سيفه فقتل نفسه منتحراً، فرجع الرجل الذي كان يلازمه ويتتبعه مسرعاً الي الرسول صلي الله عليه وسلم قائلاً : اشهد انك رسول الله صلي الله عليه وسلم، فقال : وماذاك ؟ قال الرجل الذي ذكرت انه من اهل النار، قال : وما شأنه ؟ قال : اصابه جرح، فلم يصبر فقتل نفسه منتحراً، فقال النبي : إن الرجل ليعمل عمل اهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من اهل النار، والرجل ليعمل عمل اهل النار فيما يبدو للناس وهو من اهل الجنة .. اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل .

ونستفيد من هذه المعجزة :

  • الإخلاص لله تعالي اساس قبول الاعمال ، والرياء والنفاق يبطل ثواب الاعمال الصالحة حتي ولو كانت جهاداً للكفار .
  • المنتحر الذي يقتل نفسه جزاؤه النار مهما عمل من اعمال الخير .
  • المؤمن يصبر علي ما اصابه والصابر يوفي اجره بغير حساب .