التخطي إلى المحتوى

بعير جابر وكرم النبي قصة دينية قصيرة ننقلها لكم في هذا المقال من خلال موقع قصص واقعية قصة جميلة ومسلية نحكيها لكم ونتمني ان تنال إعجابكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

بعير جابر وكرم النبي

كان الكرم من خصال النبي صلي الله عليه وسلم فقد رباه ربه وفطره علي الكرم ولكرم النبي صلي الله عليه وسلم قصص نختار منها بعير جابر، وهي قصة جميلة مليئة بالعبر والمواعظ

جابر بن عبد الله صحابي جليل من اصحاب النبي صلي الله عليه وسلم كان يحب النبي صلي الله عليه وسلم ويخرج معه في غزو الكفار وفي مسيرة رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي نجد لمحاربة الكفار، خرج جابر مع رسول الله صلي الله عليه وسلم وقد ركب جملاً مريضاً ضعيفاً هزيلاً وكلما مشي سبقه رفاقه واخوانه حتي تخلف وتخلف فلحق به الرسول صلي الله عيه وسلم ولاحظ تخلفه فسأله عن السبب، قال جابر : يا رسول الله أبطأني جملي هذا، فقال عليه الصلاة والسلام : أنخه، فأناخ جابر جمله واناخ الرسول ناقته ثم قال الرسول صلي الله عليه وسلم لجابر : أعطني هذه العصا من يدك فأعصاه العصا فنخس بها الجمل نخسات ثم قال لجابر : اركب فركب جابر وكانت مفاجأة .

صار جمل جابر يسابق ناقة الرسول صلي الله عليه وسلم ثم قال النبي صلي الله عليه وسلم لجابر : أتبيعني جملك هذا يا جابر ؟ فقال جابر : بل أهبه لك يا رسول الله ولا ابيعه فهو هبه وهدية، فقال عليه الصلاة والسلام : لا ولكن بعنيه، فقال جابر : سمه وقل ثمنه يا رسول الله، فقال عليه الصلاة والسلام : بدرهم، فقال جابر : لا يا رسول الله لا ارضي بهذا السعر، فقال النبي : بدرهمين، فقال جابر : لا يا رسول الله .

فظل عليه الصلاة والسلام يرفع في ثمن البعير لجابر حتي بلغ سعره أوقية كاملة اي دراهم كثيرة، فقال جابر : أفقد رضيت يا رسول الله ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : نعم، فقال جابر : فهو لك، اصبح جابر وذهب الي باب رسول الله ومعه البعير ثم ذهب الي المسجد القريب من بيت النبي يرقب خروجه ولما خرج رأي الجمل امام داره فقال : ما هذا، فقالوا له : هذا جمل جاء به جابر فسأل النبي عن جابر فدعاه المسلمون الي رسول الله فقال له : يا بن اخي خذ جملك، ودعا الرسول صلي الله عليه وسلم بلالاً فقال له : اعط جابر اوقية فذهب جابر مع بلال فأعطاه الدراهم الكثيرة ثمناً للبعير ثم اخذ جابر البعير والدراهم وشمله كرم النبي صلي الله عليه وسلم .

هكذا كان النبي صلي الله عليه وسلم كريماً يحب الكرم ويكره البخل في الناس وكان يقول : السخى قريب من الله قريب من الناس قريب من الجنة والبخيل بعيد عن الله بعيد عن الناس بعيد عن الجنة، صلوات الله وسلامه عليه .